الثلاثاء، أغسطس 24، 2010

أين ينتج ألماس العالم

الألماس واحد من أندر الموارد الطبيعية في العالم، وأقواها على الإطلاق، وعندما يضاف الألماس إلى الحلي فإنه يضفي عليها بريقا سحريا يجعلها تتلألأ في أي ضوء بشكل يسحر العيون. الألماس هو حلم النساء في كافة أنحاء الدنيا وهو تجارة تثار حولها الشكوك حاليا، فيما يتعلق باستخدام عوائدها بصورة ما في تمويل أعمال العنف، خصوصا في إفريقيا تلك القارة المسكينة التي تملؤها النزاعات من كل جانب لأسباب حقيقية أو مفتعلة، ونتيجة ذلك تدفعه القارة في صورة مزيد من الفقر والتخلف وتراجع مستويات النمو. للأسف يحدث ذلك في أفريقيا موطن الألماس في العالم. العالم يتحدث حاليا عن استدعاء عارضة الأزياء السمراء ناعومي كامبل للشهادة أمام المحكمة الجنائية الدولية بتهمة تلقيها ألماسة من تشارلز تايلور ديكتاتور ليبريا السابق والذي يحاكم الآن بجرائم حرب ضد الإنسانية والتي ارتكبها في سيراليون. المورد الرائع للأسف يستخدم من قبل بعض الديكتاتوريين في أفريقيا لتمويل حروبهم القذرة، لهذا السبب وقع أكثر من 75 دولة في العالم على ما يسمى بـ "عملية كمبرلي"، وهو ميثاق يهدف إلى التأكد من أن الألماس الذي يتم إنتاجه للتصدير إلى دول آخري لا يستخدم في تمويل العنف.

الشكل التالي يوضح المصادر الرئيسة لإنتاج الألماس في العالم. ومن الشكل يتضح أن هناك ثلاث دول خارج حدود إفريقيا تقوم بإنتاج الماس وهي بشكل أساسي روسيا، حيث يتم إنتاج حوالي 35% من الماس العالم، واستراليا حيث يتم إنتاج حوالي 16% من إنتاج الماس الخام في العالم، وكندا حيث يتم إنتاج حوالي 11% من إنتاج الماس الخام في العالم، باقي إنتاج الماس الخام في العالم يتم في إفريقيا، بصفة أساسية في الكونغو وبوتسوانا وانغولا وجنوب إفريقيا وناميبيا وزيمبابوي.



هناك تعليق واحد: