الأحد، مارس 20، 2011

الثورة المصرية مصدر الهام للثائرين في الولايات المتحدة

حاكم ولاية ويسكونسن سكوت ووكر يحاول اضعاف نفوذ نقابات العمال والحد من تأثيرهم العام في الولاية، وهو بهذا الشكل يسير على خطى المرأة الحديدية مارجريت تاتشر عندما تعاملت مع نقابات العمال من خلال تحويل مؤسساتهم التي يعملون فيها نحو القطاع الخاص، واغلاق عددا كبيرا من مناجم الفحم حتى تقلل من اعداد العاملين في هذه الصناعة، وقد كان عمال الفحم غول الحكومات المتعاقبة في المملكة المتحدة.

ديكتاتور ويسكونسن هدد نقابات العمال بالفصل، ويأتي ذلك في اعقاب محاولة حاكم ويكونسن اجراء اصلاحات تقلص من القوة التفاوضية للعمال وترفع من مساهماتهم في تكاليف التأمين الاجتماعي لخفض ميزانية التحويلات التي تقوم بها الولاية في المساهمة في المعاشات التقاعدية للعمال.
 
الأحدث دفعت بعض المعارضين للحاكم في ويسكونسن للتظاهر، الجميل في الأمر هو التأثير الشديد للثورة المصرية على هؤلاء، وهذه المجموعة من الصور توضح ذلك.
 
في هذه الصورة يرفع أحد المتظاهرين لوحة مكتوب عليها "حارب مثل المصري fight like an Egyptian" وهي عبارة فيها تورية، حيث انها على نفس نغمة الاغنية الانجليزية "امشي مثل المصري Walk like an Egyptian"، غير انه يقصد هنا ثوروا مثلما فعل المصريون وقلدوهم.



هذه صورة لمتظاهر آخر (أو ربما متظاهرة) يجلس ويتحدث في التليفون، وكأنه يطلب المصريين عبر التليفون، وتقول اللوحة "ساعدينا يا مصر"، في اشارة الى عظمة الثورة التي قام بها الشباب في مصر.



هذه صورة أخرى لمتظاهرة ترفع لوحة مكتوب عليها "مصر علمتنا الطريق، يسقط الديكتاتور"، فالثورة المصرية بإصرار شبابها الرائعين ومواجهتهم الرصاص بصدورهم العارية، ووعيهم على البلد وحرصهم على عدم المساس بها، جعلت الجميع يحترمهم وأولهم القوات المسلحة التي لم تجد بدا الا من الوقوف معهم، عندما شاهدوا روعتهم وهم يثورون وهم يقتلون، وهم يرددون هتافتهم بإصرار غير مسبوق على خلع الديكتاتور.



وهذه صورة يرفعها متظاهر مكتوب عليها، لقد استغرقت الثورة المصرية 18 يوما (لا سقاط الديكتاتور)، فكم ستستغرق ويسكونسن (لا سقاط ديكتاتورها)، علامات استفهام كثيرة يضعها المتظاهر.



وأخيرا هذا الصورة يرفعها متظاهر أثناء أحد المظاهرات في مصر بعنوان عمال ويسكونسن، وتقول الصورة، ان مصر تدعم ويسكونسن، إنه عالم واحد وألم واحد (من كل ديكتاتور).



العالم اجمع متفق على أن الثورة المصرية هي أروع الثورات التي مرت على العالم واعظمها، وقد اثبت الشباب المصري أنهم أعظم ثوار التاريخ، بصبرهم ووعيهم وثباتهم، ومواجهتهم العنف بالصبر والسلام ووقفة الرجل الواحد. عندما تمر الثورة على مصر الحضارة فإنها تأخذ لونا آخر وشكلا آخر وطابعا مختلفا، لتكون ثورة من نوع مختلف تماما عن تلك التي شهدها العالم في كافة ارجاءه، إنها اكثر ثورات العالم امنا وسلما ووعيا وصبرا وحماسا واصرارا بل وايضا مرحا وفكاهة.


هناك 3 تعليقات:

  1. ان شاء الله مصر هتفضل دايما مفخرة يا دكتور باولادها ... بارك الله فيك

    ردحذف
  2. إن شاء الله هبه، لا شك لدي في ذلك
    شكرا

    ردحذف
  3. في أمريكا ! شي جميل فعلا :)

    ردحذف