الاثنين، مايو 02، 2011

رسم كارتوني عن الدين الأمريكي

تبلغ تقديرات إجمالي الديون في الولايات المتحدة الأمريكية سواء العامة أو الخاصة في عام 2011 حوالي 55.3 تريليون دولارا، بينما تبلغ تقديرات الناتج المحلي الإجمالي في نفس العام حوالي 14.7 تريليون دولارا، أي الديون الأمريكية تمثل نسبة 376% من الناتج المحلي الإجمالي.
يقدر عدد الأمريكيين في هذا العام بحوالي 311.2 مليون نسمة، وهو ما يعني أن متوسط نصيب الفرد من إجمالي الدين الأمريكي يبلغ 177757 دولارا. من ناحية أخرى يقدر إجمالي ثروة الولايات المتحدة الأمريكية بحوالي 78.3 تريليون دولارا، أي أن قيمة الأصول التي يملكها الفرد الأمريكي في المتوسط تبلغ 251431 دولارا، وهو ما يعني أن متوسط مديونية الفرد بالنسبة لمتوسط نصيبه من الثروة يبلغ حوالي 70.1%، وهو لا شك عبء ثقيل بالنسبة للفرد، أن يكون دينه 70% من إجمالي ثروته في المتوسط.
يقدر نصيب الأسرة الأمريكية في المتوسط من هذه الديون حوالي 675664 دولارا، بينما يقدر متوسط ادخار الأسرة الأمريكية حوالي 6738 دولارا فقط، أي أن دين الأسرة يبلغ حوالي 100 ضعف مستوى ادخارها، ومن المعلوم عن الاقتصاد الأمريكي أنه اقتصاد لا يدخر، وإنما يعتمد بشكل أساسي على مدخرات ألآخري، وان كانت هناك بعض الإشارات الضعيفة إلى أن معدل الادخار في الولايات المتحدة قد أخذ في الارتفاع في أعقاب الأزمة المالية العالمية.
بالنسبة للدين العام الأمريكي تبلغ تقديرات هذا الدين اليوم بحوالي 14.3 تريليون دولارا، مما يعني أن نسبة الدين العام إلى الناتج المحلي الإجمالي تبلغ 97.6%، وهي نسبة مرتفعة بالمقاييس الأمريكية، وبهذا الشكل يبلغ متوسط نصيب الفرد الأمريكي من الدين العام 46 ألف دولارا تقريبا.
الرسم الكارتوني التالي يوضح صورة رجل شحاذ يشحذ من رجل آخر يمر عليه، تبدو عليه علامات الثراء، وهو يحمل صحيفة مكتوب عليها الدين الأمريكي، بينما ينظر الرجل إلى الشحاذ ويقول له "يا رجل، نحن جميعا مفلسون"، أي أنا وأنت ينبغي أن نشحذ، في إشارة إلى أن ثقل عبء الدين الأمريكي، سواء العام أو الخاص أو ما يعني أن جميع من يقيم في هذه الدولة هو مفلس بحكم الأوضاع السائدة حاليا وبالمستويات الفلكية التي بلغها الدين الأمريكي.
الجدير بالذكر أن الدين العام الأمريكي قد أصبح محط أنظار العالم حاليا بعد أن قامت مؤسسة ستاندارد أند بور بتخفيض تصنيف هذا الدين من مستقر إلى سلبي، وهو تطور نظر إليه من المراقبين على أنه تطور خطير، بعد أن كان الدين العام الأمريكي يصنف على أنه واحد من أفضل الديون في العالم من حيث درجة المخاطر المحيطة به.
للإطلاع على تقديرات الدين العام الأمريكي http://www.usdebtclock.org/


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق