الأحد، مايو 29، 2011

رسم كارتوني عن اليونان وصندوق النقد الدولي

أعجبني جدا هذا الكارتون الذي نشرته صحيفة الاندبندنت البريطانية عن العلاقة بين اليونان وصندوق النقد الدولي، الرسم يوضح صورة امرأة على ظهرها كلمة اليونان من الواضح أنها تعمل خادمة في فندق وتستعد لدخول غرفة من غرف الفندق الذي تعمل فيه ومكتوب عليها صندوق النقد الدولي، غير أنها وهي تستعد للدخول تبدو خائفة وتحمل مكنسة يدوية وتقف على أهبة الاستعداد لضرب أي شخص في الغرفة.
الرسم يحمل أكثر من معنى، فمن ناحية يعكس الرسم قضية مدير صندوق النقد الدولي "شتراوس كان" المتهم حاليا في قضية التعدي الجنسي على خادمة كانت تعمل في الفندق، ويبدو حتى الآن أن التهمة ثابتة في حقه، وبسبب ذلك فقد وظيفته كمدير لأكبر مؤسسة اقتصادية دولية، حيث اضطر إلى الاستقالة من إدارة الصندوق، ويعمل الصندوق حاليا على تحسين صورته مما لحق بها بسبب التصرف المشين لمديره، ويبدو أن فرنسا التي يعد شتراوس أحد رعاياها تريد ان تتأكد أن من يحل محل شتراوس سوف لن يعود لارتكاب نفس الجريمة، فقامت هذه المرة بترشيح امرأة لكي تخلف كان في رئاسة الصندوق.
 المعنى الثاني هو أن اليونان تتعرض حاليا لضغوط هائلة بسبب الصندوق الذي فرض عليها إجراءات صعبة وذلك في إطار سبب برنامج التقشف الذي فرضه عليها الصندوق لمساعدتها على الخروج من أزمتها، وعلى الرغم من ذلك لم يحدث أي تحسن في الأوضاع الاقتصادية لليونان، ولذلك تقف اليونان مستعدة للانتقام من الصندوق نتيجة لذلك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق