السبت، يونيو 04، 2011

الهرم السكاني للعالم في عام 2100


الهرم السكاني هو التوزيع النسبي للسكان حسب العمر والنوع، ويسمى بالهرم السكاني لأنه يكون في صورته الكلاسيكية على شكل هرم ذو قاعدة عريضة، وتمثل قاعدة السكان الفئات العمرية من صغار السن والذين يمثلون السكان الذين يتم إعالتهم، وبالطبع كلما اتسعت قاعدة الهرم السكاني كلما ارتفع معدل الإعالة (متوسط عدد المعالين لكل فرد في سن العمل)، وهذا بالطبع مرتبط بمعدل المواليد والوفيات، فكلما ارتفعا كلما أخذ الهرم شكله الكلاسيكي، غير ان سكان العالم أخذت تطرأ عليهم تغيرات جوهرية، بصفة خاصة انخفاض معدل النمو السكاني وكذلك انخفاض معدل الوفيات، وهو ما جعل الهرم السكاني يتحول من شكل الهرم إلى شكل البرميل حيث تتسع نسب الفئات العمرية في سن العمل، وتقل بالتالي معدلا الإعالة. العالم يواجه اليوم ظاهرتين في غاية الأهمية، الأولى هي ظاهرة التحول الديموجرافي، أي تحول المجتمعات السكانية في العالم من مجتمعات سكانية ترتفع فيها معدلات الخصوبة (المواليد) وكذلك الوفيات، إلى مجتمعات سكانية تنخفض فيها معدلات الخصوبة والوفيات، وهو ما يعني تناقص الزيادة التي تحدث في السكان.

شكل رقم (1) الهرم السكاني للعالم 1950-2100


الظاهرة الثانية هي ظاهرة الشيخوخة، حيث يعيش عدد اكبر من السكان في العالم اليوم لفترات طويلة بعد التقاعد عن العمل، وهو ما يؤدي إلى اتساع قمة الهرم السكاني في العالم بمرور الوقت. الشكل التالي نشرته مجلة الاكونوميست عن التوقعات حول الهرم السكاني في العالم في 2100، وهو شكل مثير للاهتمام بصورة كبيرة، لاحظ ان تطور الهرم السكاني للعالم من صورته الكلاسيكية  (الهرم السكاني عام 1950 باللون الرمادي) إلى الهرم المتوقع في 2050 (باللون الأزرق)، والتوقعات في 2100 باللون البني. وفقا للأمم المتحدة يتوقع ان يعيش حوالي 22.3% من سكان العالم فوق سنة 65 عاما (الشيوخ)، مقارنة بنسبة 7.6% فقط في عام 2010، بينما يتوقع ان يصل عدد سكان العالم في 2100 إلى 10 مليارات نسمة فقط، وهو ما يوحي بثبات النمو تقريبا في أعداد السكان في العالم.  معظم النمو السكاني في العالم سوف يأتي من الدول النامية، على سبيل المثال يعيش في قارة إفريقيا اليوم حوالي مليار نسمة، يتوقع ان تصل أعدادهم إلى 3.6 مليار نسمة في 2100، بينما ستتراجع نسبة السكان الذين يعيشون في الدول الصناعية على نحو واضح، ففي عام 1950 كان يعيش حوالي 32% من سكان العالم في الدول الصناعية، في عام 2100 يتوقع ان يعيش 13% فقط من سكان العالم في تلك الدول.

هناك تعليقان (2):

  1. ولا شي فاااااااااااااهم

    ردحذف
  2. لحضة شو ذا الكلام الخرابيط
    صراحة ماااا فهمت شي البر
    قلت باية عن الهرم السكاني ....
    بصراحة الكلام ما مترابط البر ....

    ردحذف