الاثنين، أبريل 18، 2011

وفاة رجل الأعمال الكويتي ناصر الخرافي

تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة المغفور له، بإذن الله تعالى، رجل الاعمال الكويتي ناصر الخرافي، والذي يعد علما من أعلام العرب ورائدا من رواد الأعمال في القطاع الخاص العربي،  والذي كان يملك رؤية ثاقبة حول الدور الذي يجب ان يلعبه رأس المال في تنمية المنطقة العربية بشكل عام. من أقوال ناصر الخرافي، رأس المال العربي للعرب، وقد فعل، فكانت استثماراته في الكويت والمنطقة أساسا عملا بالمثل الكويتي "زيتنا في مكبتنا"، أحيي دائما رجال الأعمال الذي يستثمرون أموالهم في دولهم لأنهم يوفرون فرص عمل لأبناء جلدتهم ويساعدون على زيادة الانتاج والدخل في هذه الدول، وليس هؤلاء الذين يستثمرون أموالهم في الخارج، ففضلا عما يتعرضون له من مخاطر عديدة في تلك الدول الخارجية، فإنهم يسهمون في زيادة مستويات الناتج والدخل في تلك الدول وفي حل مشكلة البطالة في الخارج بينما شبابنا لا يجد فرصة عمل هنا.
ناصر الخرافي أكبر المستثمرين العرب في مصر، حيث تنتشر استثماراته في عرض مصر وطولها وحيث يعمل عشرات الآلاف من المصريين في تلك المؤسسات التي يستثمر فيها. ناصر الخرافي أحب مصر، وأحبته مصر ففتحت له ذراعيها. ناصر الخرافي رحمه الله كان اصلا عربيا نادرا ووفاته تمثل خسارة كبيرة للكويت ولمصر ولعالم الأعمال في العالم العربي، ولذلك لم يكن من المستغرب ان تتأثر اسواق المال في الكويت ومصر بوفاة الرجل، ولكن ثقتي في أن الصرح الكبير الذي بناه ناصر الخرافي والعمل المؤسسي الذي أنشأه في تلك المؤسسة العريضة، سوف يتجاوز الحدث وسوف تعود الأمور الى نصابها بإذن الله، اعتمادا على ما رباه من جيل ثان.
خالص التعازي لأسرة الفقيد داعيا الله سبحانه وتعالى لهم بالصبر والسلوان.
انظر تعليقي على وفاة رجل الأعمال ناصر الخرافي في صحيفة Arab Times

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق