الاثنين، مايو 28، 2007

فك ربط الدينار الكويت بالدولار: أسئلة مهمة

فك ربط الدينار الكويتي بالدولار الامريكي: أسئلة مهمة

ما هو المدى الزمني الذي سيأخذه الدينار لاستعادة قيمته الحقيقية في مواجهة العملات المختلفة بصفة خاصة اليورو والاسترليني والين؟
وفقا لرويترز اعلن المحافظ ان الدولار سوف يظل يلعب دورا هاما في تحديد قيمة الدينار. اذا كان الامر كذلك فان الاثر الناجم عن التحويل الى سلة العملات على قيمة الدينار سيكون ضعيفا. من المؤكد ان المعدل الحالي للدولار سوف يستمر لفترة طويلة، على الاقل لمدى زمني يفوت الفرصة على المضاربين من تحقيق ارباح نتيجة عملية المضاربة على الدينار.

هل نظام سلة العملات سيمثل السد المنيع امام التضخم المستورد

بالطبع لا، اذا كان التضخم المستورد ناجم عن ضغوط تضخمية خارجية فان أي نظام لمعدل الصرف سوف لن يحمي الاقتصاد المحلى من ضغوط التضخم الخارجي.

هل ضعف الدولار هو السبب الوحيد او الاساسي لارتفاع مستويات التضخم المحلي.
بالطبع لا، انظر مبررات فك الربط

ما هي نسبة التضخم المستورد الى اجمالي التضخم في الاسعار، هذا سؤال مهم ويحتاج الى اجابة، غير ان الاجابة عنه تحتاج الى اجراء بحوث قياسية مكثفة.

هل ستقوم الدول الخليجية الاخرى بمحاكاة الكويت في خطوتها نحو ربط عملاتها بسلة عملات. بصفة خاصة الامارات وقطر اللتان تعانيان ضغوطا تضخمية مرتفعة؟ لا أعتقد للاسباب الاتية، لا أعتقد للاسباب الاتية:

البنوك المركزية لهذه الدول اعلنت أنه لا نية لديها لتغيير سياسة معدل الصرف لديها.
هذه الدول تتبع سياسة الربط الكامل منذ فترة طويلة، ومن ثم ليس لديها خبرة الكويت في النظام.
تحتاج هذا الدول الى كفاءات فنية لاختيار السلة وادارة مكوناتها عبر الزمن
ان مثل هذه الخطوة سوف تعني تراجع التقدم في تحقيق متطلبات العملة الموحدة لفقدان المثبت المشترك

هل ضعف الدولار سيستمر الى الابد؟ صحبح ان الاقتصاد الامريكي يعاني من العديد من المشاكل بدءا من احداث سبتمبر 2002، الا انه لا توجد دلائل قوية تشير الى ان ضعف الدولار سوف يستمر لفترة طويلة من الزمن، خصوصا بعد الانتخابات القادمة.

هل تعجلت الكويت في فصل عملتها عن الدولار؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سؤال يحتاج الى مزيد من التأمل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق