السبت، سبتمبر 03، 2011

تقرير سوق العمل الأمريكي عن شهر اغسطس

صدر اليوم تقرير سوق العمل الامريكي عن شهر اغسطس الماضي والذي اشار الى عدم تغير نسبة التوظف في القطاع غير الريفي، وأن معدل البطالة نتيجة لذلك لم يتغير عن الشهر الماضي، حيث استمر معدل البطالة للشهر الثاني على التوالي عند 9.1%. كما يتضح من الشكل التالي.

بلغ عدد العاطين خلال هذه الشهر 14 مليون عاطل، بما يمثل 9.1% من اجمالي قوة العمل. هذا المعدل بالطبع يخفي فروقا واسعة بين المجموعات المختلفة من العاملين، فمعدل البطالة بين الذكور 8.9%، وبين الاناث 8%، وبين صغار السن (تحت العشرين) 25.4%، بينما يبلع 8% بين البيض، و16.7% بين السود، و11.3% بين العاطلين من اصول لا تينية، وبين العاملين من اصول اسيوية 7.1%، كما يتضح من الجدول التالي:

الأمر المثير للقلق في هذه الارقام هو نسبة العاطلين لأجل طويل (أكثر من 26 أسبوعا)، حيث يوجد حوالي 6 مليون عامل في حالة بطالة طويلة الاجل، يمثلون 42% من اجمالي العاطلين عن العمل.

ما ان تم الاعلان عن نتائج التقرير حتى تراجعت مؤشرات الاسهم بشكل واضح، وكذلك أخذت اسعار الذهب في الارتفاع. اليوم اغلق سوق الذهب التعامل على 1885 دولارا للأوقية.
تقرير سوق العمل لهذا الشهر جاء محبطا للآمال بصورة واضحة، اذ كان من المتوقع ان يتراجع معدل البطالة ولو بصورة هامشية، ولكن ذلك لم يحدث. اوضاع سوق العمل الامريكي محل قلق شديد للرئيس اوباما، لأن معدل البطالة من المؤشرات الهامة جدا في الانتخابات الامريكية، ولذلك وللتعامل مع هذه القضية طلب الرئيس الامريكي اجتماعا مشتركا في الكونجرس يوم الخميس القادم حيث سيقدم بعض المقترحات الجادة (من وجهة نظره) للتعامل مع مشكلة البطالة ولخلق وظائف للأمريكيين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق