السبت، مايو 16، 2009

كلية العلوم الإدارية بجامعة الكويت تتصدر كليات إدارة الأعمال في الشرق الأوسط

حصلت كلية العلوم الإدارية بجامعة الكويت على الترتيب 240 عالميا بين أعلى 300 كلية من كليات إدارة الأعمال في العالم، وهي الكلية العربية الوحيدة التي ظهرت ضمن قائمة أعلى 300 كلية لإدارة الأعمال على مستوى العالم. الكلية الوحيدة في الشرق الأوسط التي سبقت كلية العلوم الإدارية في جامعة الكويت في الترتيب هي كلية إدارة الأعمال بجامعة بن جوريون في إسرائيل. للإطلاع على ترتيب كلية العلوم الإدارية بين أوائل كليات العلوم الإدارية في العالم في الترتيب اضغط على الرابط:

http://business-schools.webometrics.info/top300_mba.asp?offset=200

المثير للاهتمام أن كلية العلوم الإدارية جاء ترتيبها متقدما على العديد من الكليات المرموقة في العالم مثل كلية الإدارة في جامعة دالاس، وكلية الإدارة في جامعة شمال كارولينا وكلية الإدارة في جامعة بوسطن، وكلية إدارة الأعمال في جامعة أيوا وكلية إدارة الأعمال في جامعة يل وكلية الأعمال في جامعة جورج واشنطن وكلية الأعمال في جامعة سيول في كوريا الجنوبية وكلية الأعمال في جامعة اوهيو بالولايات الولايات المتحدة الأمريكية وكلية الإدارة في جامعة تل أبيب بإسرائيل، وكلية الأعمال في جامعة طوكيو في اليابان، وكلية إدارة الأعمال في جامعة كيب تاون في جنوب إفريقيا. كليات إدارة الأعمال في المنطقة التي ظهرت في عملية الترتيب هي كلية الإدارة في جامعة شريف في إيران والتي حصلت على الترتيب 724 عالميا، وكلية الإدارة في الجامعة الأمريكية في بيروت والحاصلة على الترتيب 755 عالميا، وكلية التجارة بجامعة صفاقس التونسية والتي حصلت على الترتيب 1200 عالميا،

يذكر أن كلية العلوم الإدارية في جامعة الكويت حاصلة منذ عام 2004 على الاعتماد الأكاديمي من أعلى مؤسسات الاعتماد الأكاديمي لكليات إدارة الأعمال على مستوى العالم وهي جمعية AACSB الأمريكية.

الجهة التي قامت بعملية الترتيب هي "Webometrics Ranking of World Universities"


هناك تعليقان (2):

  1. ألف مبروك لكليتنا هذاالانجاز الذي نفخر فيه جيمعا،ولكن ليس من الغريب على كليتنا ان تصل لهكذا انجاز عندما تكون يا أستاذي الفاضل أحد أعضاء هيئتها التدريسية المحترمة وأحد أبرز المساهمين في إنارة العقول الشابة و بناء مستقبل أفضل لهذا الوطن وأبناءه ،وإحقاقا للحق يجب أن نتوجه لك بالشكر أيضا دكتورنا الفاضل وأن نبارك لك ونبارك أنفسنا بوجودك في هذه الكلية والفرصة العظيمة التي تتاح لنا أن نكون أحد تلامذتك وننهل من ينابيع علمك وعملك المشرف
    والحمدلله كان لي الشرف بأن تتلمذت على يدك أستاذي الفاضل وافخر بكل حرف علمتني إياه وأتمنى لو أعود يوما لمقاعد الدراسة وأستزيد من زاد علمك النير أستاذي القدير، فهنيئا لنا الإنجاز ولابد أن نفخر بكليتنا وبأستاذتنا وبإسهاماتك وعطاءاتك الكبيرة يا دكتور محمد
    جزاك الله خير

    ردحذف
  2. شكرا جزيلا على تعليفك الذي غمرني بالثناء
    لا أعتقد أنني أستحق كل هذا الثناء، ولكني أؤمن أن ثروتي الحقيقية هي هذه الذكرى الطيبة التي اجدها عند تلامذتي الذين هم ابنائي الذين أفخر بهم دائما.
    شكرا على مرورك، وشكرا مرة اخرى على تعليفك

    ردحذف