السبت، أبريل 12، 2014

مقلدة بجودة عالية جدا Super high quality fake

مع وجود دولة مثل الصين لم يعد هناك ثقة في أن يكون أي منتج في العالم مهما كانت ماركته منتجا أصليا.
يحكي  Robert Neuwirth أنه أثناء زيارته للصين رغب في شراء ساعة ماركة رادوRADO  مقلدة Fake ، وبالفعل عرضت عليه البائع ساعة رادو مقلدة وطلبت ثمنا لها 40 دولارا، وكان معه صديق صيني يرتدي ساعة رولكس ROLEX اشتراها له أبواه على أنها أصلية من موزع في الولايات المتحدة بثمن كبير، على أنها ساعة أصلية وليست تقليد.
فطلبت منه البائعة ان تطلع على الساعة، وأخذت تقلب فيها يمينا وشمالا وتقلبها وتحركها وتهزها، وبعد برهة من الزمن وضعت الساعة على رسغ ذراعه و قالت له، هذه مقلدة بجودة عالية جدا Super high quality fake.
اين نذهب إذن، وما الدليل على أن أي شيء نشتريه ليس مقلدا؟؟
ملاحظات من كتاب Stealth of Nations: The Global Rise of the Informal Economy للمؤلف Robert Neuwirth

الهواتف المقلدة


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق