السبت، أبريل 12، 2014

سيستم دي System D

لم أسمع عن "سيستم دي" قبل أن أقتني كتاب Stealth of Nations، والذي يتناول موضوع من الموضوعات المثيرة للاهتمام بالنسبة لي بشكل عام وهو نمو الاقتصاد غير الرسمي أو الاقتصاد الخفي في العالم. وتعني كلمة Stealth العمل في الخفاء أو التسلل في الخفاء، وتم توظيفها في عنوان الكتاب للتعبير عن كيفية عمل الاقتصادات غير الرسمية في العالم. سبق أن كتبت كتاب عن الاقتصاد الخفي في مصر، تناولت فيه بعض الدراسات التطبيقية على بعض جوانب الاقتصاد الخفي في مصر، ومنذ ذلك الوقت انقطعت علاقتي بالاقتصاد غير الرسمي.
تعرفت على معنى "سيستم دي" من خلال هذا الكتاب وأصل عبارة سيستم دي هو اللغة الفرنسية Système D، وحرف ال دي هو اختصار للفعل se débrouiller في اللغة الفرنسية، ويقصد بسيستم دي النظام الذي يتسم بأنه يواجه تحديات تتطلب القدرة على التفكير السريع والتصرف على نفس النحو من خلال تبني حلول ذكية للتعامل مع تلك التحديات بأعلى مستويات الكفاءة، وهذا بالفعل ما يحتاجه العمل في السوق غير الرسمية.
المثير في الكتاب أنه كتب بواسطة كاتب زار عددا كبيرا من دول العالم التي تنتعش فيها الاقتصادات غير الرسمية بدءا من البرازيل الى نيجيريا مرورا بالصين... الخ، ليصف بدقة آليات عمل الأسواق غير الرسمية في العالم. السوق غير الرسمي هو السوق الذي يعمل فيه أشخاص غير مسجلين، وغير مصرح لهم بالعمل فيه وغير حاصلين على رخص لمزاولة ما يقومون به من أعمال، وبذلك فهم لا يكشفون عن الدخول التي يحققونها من العمل في السوق غير الرسمي، وكذلك لا يدفعون ضرائب عنها... الخ، وهكذا تمثل القطاعات غير الرسمية في الاقتصاد ما يمكن أن نطلق عليه الاقتصاد غير الرسمي. وكنت قد قرأت تقديرات لهذا الاقتصاد في بعض بلدان العالم، ولكن على ما يبدو، بعدما اطلعت على هذا الكتاب، أنها غير دقيقة، وأن الاقتصاد غير الرسمي بالفعل حجمه ضخم على عكس ما نتصور.
يقدر الكتاب المعاملات في الاقتصاد غير الرسمي في العالم في عام 2011 بحوالي 10 تريليون دولارا، ومن هذا المنطلق يصبح الاقتصاد غير الرسمي هو ثاني اقتصاد في العالم من حيث الحجم بعد الاقتصاد الأمريكي، غير أنه يتسم بأن معدلات النمو فيه تتجاوز معدلات النمو في الاقتصادات الرسمية. فهذا الاقتصاد يتسم بديناميكية غير عادية تجعله بعيد عن الأزمات، على سبيل المثال لقد أثرت الأزمة المالية العالمية على كل دول العالم، بينما ظل الاقتصاد غير الرسمي في العالم ينمو ويتسع وتزداد أعداد العاملين فيه، على الرغم من ارتفاع معدلات البطالة في الاقتصادات الرسمية.
ولكن ما هو دور سيستم دي في الاقتصاد غير الرسمي، ما فهمته من الكتاب أنه الآلية التي يعمل بها هذا السوق والتي تسهل كل أعماله، على سبيل المثال تباع في السوق غير الرسمي عدد هائل جدا من السلع المهربة أو المقلدة أو التي لا تستوفي المواصفات مثل الأفلام التي تتم عملية قرصنتها، واسطوانات البلاي ستيشن أو ال Xbox المقلدة، والسلع التي تحمل الماركات الشهيرة ... الخ.، والسؤال المحير هو كيف تدخل هذه السلع حدود الدول من أماكن تصنيعها في العالم، بصفة خاصة في الصين، والتي تلعب دور المورد الرئيس للسلع التي يتم التعامل عليها في الأسواق غير الرسمية في العالم؟
الإجابة هي في سيستم دي، فمن خلال سيستم دي يتم اخراج هذه السلع من السفن، ليكون هناك سيستم دي آخر في الجمارك ليكتب شهادة بمطابقتها للمواصفات، وسيستم دي ثالث لكتابة شهادة افراج جمركي لها، وسيستم دي رابع ليتولى مرافقتها من الجمارك حتى تصل الى مخازن المستوردين... الخ. سيستم دي بالطبع دائما جاهز لتكميم أفواه الجميع بدءا من حارس الجمرك حتى ضابط التفتيش، مرورا بالمسئول الحكومي الخاص بالمخالفات ومندوب مصلحة الضرائب وموظفي البلدية ... الخ، قائمة طويلة جدا من المسئولين الذين يتعامل معهم سيستم دي. سيستم دي إذن هو أكفأ النظم في العالم على الاطلاق، وهو بهذا الشكل المسئول الأول عن الفساد في العالم.
استنادا الى كتاب Stealth of Nations: The Global Rise of the Informal Economy  للمؤلف Robert Neuwirth 
            

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق