الخميس، يوليو 28، 2011

مقارنة بين خطتي بوهنر وريد لرفع سقف الدين

هذه مقارنة سريعة بين خطتي بوهنر التي سيتم التصويت عليها اليوم الجمعة  في الكونجرس الامريكيوريد وخطة ريد. وفقا للمراقبين فإن حظوظ خطة ريد اقوى، واحتمالات رفض خطة بوهنر كبيرة جدا لأنها لا تجد دعما من أي من الديمقراطيين وكذلك الجمهوريين. خطة ريد تجد تأييد 51 عضوا من الديمقراطيين وبعض المعتدلين من الجمهوريين. لذلك سأبدا بخطة ريد.
خطة ريد
تجد هذه الخطة دعم الديمقراطيين لأنها ترفع سقف الدين مرة واحدة، ولكنها ستؤدي الى خفض عجز الميزانية بما يعادل 2.2 تريلون دولارا خلال الفترة من 2011 – 2.21
1.       وضع قيود على الانفاق غير العادي Discretionary حتى عام 2021 بما في ذلك التمويل الجديد للانفاق على الانشطة الحربية
2.       السماح ببعض الانفاق الاضافي لتعديل مدفوعات الاعانات غير المناسبة وكذلك زيادة الامتثال لقوانين الضرائب
3.       تعديل برامج منح الطلبة والقروض التي يحصلون عليها
4.       تخفيض بعض المدفوعات للمزارعين
5.       رفع سقف الدين بما يعادل 2.7 تريليون دولارا.
6.       تشكيل لجنة مشتركة من الكونجرس لاقتراح السبل الاضافية لخفض عجز الميزانية
خطة بوهنر
مشكلة هذه الخطة انها تربط رفع سقف الدين بأداء الادارة الامريكية في تخفيض الانفاق بحيث يتم اعادة التصويت على رفع سقف الدين مرة اخرى في آخر 2012، ومن ثم اعادة القلق للأسواق مرة اخرى بحلول هذا التاريخ. والخطة تؤدي الى خفض عجز الميزانية بما يعادل 2.2 تريلون دولارا خلال الفترة من 2011 – 2.21
1.       وضع قيود على الانفاق غير العادي Discretionary حتى عام 2021
2.       السماح ببعض الانفاق الاضافي لتعديل مدفوعات الاعانات غير المناسبة
3.       تعديل برامج منح الطلبة والقروض التي يحصلون عليها
4.       وضع قواعد يأخذها الكونجرس في الاعتبار للميزانية المتوازنة وتعديل الدستور بذلك
5.       رفع سقف الدين بما يعادل 2.7 تريليون دولارا.
6.       تشكيل لجنة مشتركة من الكونجرس لاقتراح السبل الاضافية لخفض عجز الميزانية
بالنسبة لرفع سقف الدين فإن خطة ريد تقر رفع سقف الدين ب 2.7 تريليون دولارا حتى 2013، بينما تقر خطة بوهنر رفع سقف الدين على مرحلتين بحيث يتم التصويت على رفع السقف مرة اخرى في نهاية 2012 اذا تمكنت الادارة الامريكية من تخفيض الانفاق.  


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق