الأربعاء، نوفمبر 18، 2015

قصة صغيرة صنعت اقتصادي كبير


...
في الفصل الأول من كتابه بعنوان 
The Courage to Act: A Memoir of a Crisis and its Aftermath
يتحدث بن إس برنانكي، رئيس الاحتياطي الفدرالي السابق، واسمه بن شالوم برنانكي (أي ابن السلام) برنانكي عن أصوله اليهودية الأوربية الشرقية، حيث هاجر جده وجدته من أوكرانيا الى أوروبا الغربية، ثم إلى الولايات المتحدة حيث استقرت الأسرة هناك.
في لقاء مع جدته وهو في سن الثالثة عشر أخذت تقص عليه كالمعتاد بعض من تاريخ الماضي،
في هذه المرة حكت له كيف أنها فخورة بأنها وجده كانا يشتريان حذاء لأطفالهما سنويا،
وذلك مقارنة بالأطفال الآخرين الذين كانوا يلبسون أحذية قديمة أو لا يلبسون أحذية على الإطلاق.
فسألها برنانكي، لماذا لا يلبسون أحذية،
فأجابته لأن آباءهم لم يكونوا يشترون لهم أحذية.  
فسألها ولماذا لا يشترون لهم أحذية.
فأجابته لأن آباءهم ليس لديهم المال لكي يشترون أحذية
فسألها، ولماذا لا يجدون المال لشراء الأحذية؟
فأجابته، لأن مصنع الأحذية الذي يعملون فيه أغلق أبوابه
ولماذا أغلق أبوابه؟
لأن الكساد تسبب في إغلاق أبواب المصنع ولم يعد أحدا يشتري أحذية
...
يقول بن برنانكي هذه القصة كانت في ذهني دائما
وقد انفقت بقية حياتي في البحث في اقتصاديات الكساد
ولكي أفهم بشكل أفضل لماذا يحدث الكساد
ولسان حاله يقول من هذه الجلسة تخصصت في اقتصاديات الكساد
قصة صغيرة صنعت اقتصادي كبير
...

من كتاب بن برنانكي 
The Courage to Act
A Memoir of a Crisis and its Aftermath
#‏شجاعة_التصرف_ذكريات_الأزمة_المالية_العالمية
#‏د_السقا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق