الجمعة، نوفمبر 27، 2015

التيسير الكمي Quantitative Easing وتيسير الائتمان Credit Easing


التيسير الكمي Quantitative Easing، أو ما يطلق عليه اختصارا Qe هو الترجمة الحرفية للتسمية اليابانية لهذه السياسة
وهو المصطلح الأكثر شيوعا لسياسة شراء الأصول أو رفع ميزانية البنك المركزي
باختصار بمقتضى شديد سياسة الأصول يقوم البنك المركزي بشراء السندات لتضاف إلى قائمة أصوله
في المقابل ترتفع التزاماته النقدية نحو البائعين للبنك المركزي،
بعد أي عملية شراء تزيد الأصول والخصوم في ميزانية البنك المركزي بقيمة المشتريات لذلك يطلق عليها مصطلح "رفع ميزانية البنك المركزي"
غير أن الهدف من عمليات الشراء يختلف من حالة إلى أخرى
في الصيغة اليابانية يقوم البنك المركزي بشراء الأصول بهدف زيادة احتياطيات البنوك، أي زيادة الأساس النقدي ومن ثم زيادة عرض النقود
وهذه السياسة كم هو واضح لم تؤد الى خروج الاقتصاد الياباني من الكساد طويل الاجل والذي يطلق عليه العقد الضائع  Lost Decade(الذي هو بالفعل عقدين ضائعين)
الصيغة الأمريكية هدفها مختلف
فهي لا تهدف الى زيادة عرض النقود وإنما تهدف الى التأثير على هيكل معدل الفائدة بهدف زيادة الطلب على أنواع محددة من الائتمان
بصفة خاصة الائتمان طويل الأجل
...
كيف يحدث ذلك؟
افرض أن الاحتياطي الفدرالي يرغب في زيادة طلب المستهلكين على المساكن من خلال زيادة قروض شراء المساكن Mortgage loans
لاحظ أن الاحتياطي الفدرالي خفض معدل الفائدة الى الصفر تقريبا وهو ما يعني أن قدرة البنك المركزي على استخدام السياسات النقدية التقليدية قد بلغت حدودها ولم يعد في أيديه أدوات يستخدمها لتخفيض معدل الفائدة المستهدف (معدل الفائدة على الأموال الاحتياطية أي قروض ما بين البنوك لمدة ليلة واحدة)، وهذا يعني أن هيكل معدل الفائدة ثابت لأنه يرتكز على المعدل الأساسي (لمدة ليلة) ثم المعدلات الأخرى الأعلى في تاريخ الاستحقاق حتى 30 سنة، وبالتالي لن يتغير هيكل معدل الفائدة باستخدام الوسائل التقليدية إلا إذا تغير معدل الفائدة الأساسي أو المستهدف، وهذا حاليا عند مستوى الصفر
ما يستهدفه الاحتياطي الفدرالي من عمليات التيسير الكمي في هذه الحالة هو خفض معدل فائدة محدد وهو الفائدة على القروض طويلة الأجل في هيكل معدل الفائدة، من خلال خفض معدلات العائد على السندات المدعومة بالرهون العقارية Mortgage Based Bonds.
في هذه الحالة سيقوم الاحتياطي الفدرالي بشراء هذه السندات بمئات المليارات حتى يحدث طلبا ذو تأثير على أسعارها، فتميل أسعارها نحو الارتفاع وبالتالي ينخفض معدل العائد (الفائدة) عليها. عندما ينخفض معدل الفائدة على هذا النوع من السندات تنخفض معدلات الفائدة على القروض العقارية ومن ثم سيزيد الائتمان الممنوح لمثل هذا النوع من الإنفاق.
هذا هو ما يفعله الاحتياطي الفدرالي من خلال سياسة شراء الأصول
لذلك فإن إطلاق مصطلح التيسير الكمي عليها يعد خطأ
وأقرب مصطلح كما يقول بن برنانكي رئيس الاحتياطي الفدرالي السابق هو "تيسير الائتمان" Credit Easing
لأن جوهر السياسة هنا ليس زيادة عرض النقود مثلما فعل البنك المركزي الياباني وانما تخفيض تكلفة الائتمان لنوع أو أنواع محددة من الأغراض
يقول بن برناكي أنه حاول كثيرا تغيير استخدام مصطلح التيسير الكمي والترويج لمصطلح تيسير الائتمان ولكنه فشل في ذلك واستمرت الميديا تستخدم الترجمة الحرفية للسياسة اليابانية.
....



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق