الاثنين، نوفمبر 02، 2015

لا تشغل عقلك بتخزين المعلومات، وانما اشغله بالتفكير

سئل العالم اينشتاين عن عدد الأقدام في الميل الواحد 
فأجاب: لا أعرف
ثم علق، لماذا اخزن في عقلي معلومات استطيع الحصول عليها في دقيقتين من خلال مراجعة مرجع متخصص.
في أحد الجلسات سئل هنري فورد رائد صناعة السيارت الأمريكية بعض الاسئلة البسيطة، مثل متى بدأت الحرب الأهلية.. الخ
فأجاب، لا أعرفها
ولكني استطيع أن أجد في 5 دقائق شخصا يجيب على كل هذه الأسئلة
...
يحكي ديفيد شوارتز أنه أثناء مشاهدة أحد البرامج التليفزيونية الشهيرة التي تأخذ صورة اختبارات في حفظ المعلومات كان هناك شخص استطاع الاستمرار في البرنامج لسبع حلقات متتالية. كان شوارتز يجلس مع أحد رجال الأعمال، الذي قال له، أتعرف ماذا يمكن أن أدفع لهذا الشخص إذا عمل لدي؟
ليس أكثر من 300 دولار. فسأله لماذا؟
فأجاب، هذا ليس موظفا، وإنما انسيكلوبيديا بشرية.
خارج نطاق تخزين المعلومات وحفظها لا يعرف شيئا
ولا يمكن أن أعتمد عليه في القيام بأي وظيفة لدي.
الدرس المستفاد هو لا تحول عقلك الى مخزن للمعلومات 
وإنما حول عقلك إلى آلة للتفكير 
لا ترهق قواك العقلية في الاحتفاظ بمعلومات يمكن أن تسترجعها في أي وقت بضغة زر على الانترنت اليوم
وأنما فرغ قواك العقلية فيما هو أفضل وأنفع،
التفكير...
لا تحول عقلك لآلة لحفظ المعلومات
وإنما لآلة للتفكير
....
....
من كتاب سحر التفكير الكبير The Magic of Thinking Big
للمؤلف ديفيد شوارتز



هناك تعليق واحد:

  1. هذا نظام التعليم في بلادنا، حفظ معلومات بدون تفكير.

    تخرجت من الجامعة، وكل ما حفظته تبخر.
    ارهقونا بحفظ التواريخ والقادة والمعارك والحروب، اليوم لا اذكر اي شيء منها.

    ردحذف