الجمعة، نوفمبر 13، 2015

لا تهتم بالتفاصيل الصغيرة


...
اجعل هذا مبدأ تسير به حياتك
تتجنب الكثير من المشاكل
وتتحسن علاقاتك مع الجميع
وتبدع وتنتج في عملك
...
في كثير من الأحيان يهتم الناس بتفاصيل صغيرة ويعطونها وزنا أكبر مما تستحق فتكون النتيجة وبالا على الشخص
يعطي ديفيد شوارتز في كتابه سحر التفكير الكبير العديد من الأمثلة على ذلك.
...
على سبيل المثال عندما يعود الزوج الى المنزل مرهقا من العمل ولا يعجبه الطعام
الزوج لا يفكر في أنها مجرد وجبة من ملايين الوجبات التي تناولها مسبقا وسيتناولها في المستقبل
الزوج يصر على التعليق على أن الطعام غير جيد اليوم
الزوجة تعتبر ذلك مساسا بكرامتها أو شخصيتها أو مهارتها في الطبخ
فترد على الزوج، يجب عليك أن تشكرني أنني تمكنت من صنع هذا الطعام بامكانياتي المتواضعة في المنزل
وإلا دبر لي ميزانية كافية ومطبخ مناسب وتجهيزات وأنا اصنع لك افضل طعام
الزوج يعتبر ذلك مساسا بكرامته هو الأخر فيرد
الأمر لا يتعلق بالميزانية، الموضوع ينصرف الى طريقتك في إدارة شئون البيت
تشتاط الزوجة غضبا وتفتح المدفع ملقية بكل ما تختزنه في ذاكرتها القريبة والبعيدة عن كل أخطاءه معها ومع غيرها ووعوده لها قبل الزواج وبعد الزواج، وأنها لم تكن على صواب عندما لم تستمع الى نصيحة والديها أو اصدقاءها بألا تتزوجه ... الخ
ينتهي الموقف وكل طرف من الطرفان لديه الآن من الذخيرة اللازمة لبدء معركة كبيرة في المرة القادمة
ما هو الخطأ في هذا الموقف؟
خطأ الزوج أنه اهتم بتفاصيل تافهة وهي نوعية وجبة طعام، مع أنها مجرد وجبة من ملايين الوجبات التي تناولها وسيتناولها.
لو ارتقى الزوج بتفكيره بعض الشيء لما حدث كل هذا
...
مثال آخر
جي إم احد الموظفين في شركة تعمل في مجال التسويق
أعلنت الشركة عن توسيع نطاق أعمالها وأعدت لذلك مكاتب جديدة للعاملين فيها
كان هناك 4 مسئولين في مجال التسويق منهم جي إم
تم نقل الأربعة مسئولين الى مكاتب جديدة
لاحظ جي إم أن مكتبه اصغر من مكتب زملاءه بعض الشيء مع أنه توظف معهم في ذات اليوم.
جي إم أخذ ينظر الى الأمر على أنه يمس كرامته ويمس كفاءته ويمس سمعته ومركزه في الشركة
وأن رؤساءه التنفيذيين لا يقدرون ما يقوم به من جهد للشركة
بدأ جي أم يتصرف على هذا الأساس وأخذت مشكلاته مع رؤساءه في التطور الى الحد الذي لم تجد فيه الإدارة خيارا آخر غير فصله من العمل.
جي إم فقد مستقبله في الشركة لأنه نظر الى حجم المكتب الذي يشغله على أنه مؤشر أهميته في الشركة
لو استمر جي إم وأهمل هذه التفاصيل الصغيرة وركز في رفع مستوى كفاءته وقيمته التي يضيفها للشركة لكان واحدا من مسئوليها الكبار الآن
...
اسأل نفسك دائما هذا السؤال
"هل هذا الأمر مهم لهذه الدرجة"
هل هذا الأمر يتطلب عناء الشجار أو الاعتراض أو التصرف بشكل عدائي
...
معظم النار كما يقولون من مستصغر الشرر
لو حدث وأنت تقود سيارتك أن انحرف قائد آخر عليك فيمكن أن تسأل نفسك هذا السؤال
هل هذا التصرف يتطلب أن اضرب زمارة السيارة وأن ارفع يدي مشيرا الى السائق الآخر موبخا إياه
والذي ربما يتصرف على نحو عدائي وننزل نحن الاثنان لنتعارك بالأيدي ونذهب الى الشرطة ويضيع اليوم، أو ربما تضيع اسنان أحدنا أو عينه في المعركة، أو على أسوأ الأحوال يفقد حياته
مع أن الموقف في النهاية كان تافها
...
طبق هذا المبدأ
لا تهتم بالتفاصيل الصغيرة
...
من كتاب سحر التفكير الكبير
The Magic of Thinking Big
للمؤلف ديفيد شوارتز

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق