الأحد، نوفمبر 08، 2009

الهند تشتري 200 طن من ذهب صندوق النقد الدولي

صندوق النقد الدولي هو اكبر حائز على مخزون من الذهب في العالم بعد الولايات المتحدة وألمانيا. ويأتي مخزون الذهب لدى الصندوق من طبيعة نظام حصص الدول الأعضاء فيه أي مساهماتهم في رأس مال الصندوق. فعندما ينظم العضو إلى الصندوق كان يطلب منه ان يدفع حصته في رأس مال الصندوق ربع بالذهب والجزء المتبقي بالعملة الوطنية للعضو. بهذا الشكل تكون لدى صندوق النقد الدولي مخزون ضخم جدا من الذهب يزيد عن 3200 طنا من الذهب.



في سبتمبر الماضي وافق صندوق النقد الدولي على بيع 403 طن ذهب تمثل حوالي ثمن مخزون الذهب لديه وذلك ضمن خطة لزيادة موارد الصندوق ورفع قدرته على زيادة عمليات الإقراض منخفض التكاليف للدول الفقيرة. وقد كان من المتوقع أن تكون الصين هي المشتري الأكبر لهذا المخزون، غير أنه في يوم الاثنين الماضي 2 نوفمبر أعلن الصندوق عن موافقته على بيع 200 طن متري من الذهب إلى بنك الاحتياطي الهندي، أي حوالي نصف الكمية المقرر بيعها هذا العام. وقد أعلن المدير التنفيذي للصندوق دومينيك شتراوس عن سعادته بإتمام هذه الصفقة. وقد بلغت الإيرادات المحققة من صفقة بيع الذهب لبنك الاحتياطي الهندي 6.7 مليار دولار، أي حوالي 4.2 مليار وحدة حقوق سحب خاصة، وذلك على أساس متوسط سعر 1045 دولارا للأوقية. بهذه الصفقة يتوقع ان تصل احتياطيات البنك المركزي الهندي من الذهب إلى حوالي 560 طنا. وفقا للبيانات الرسمية فإن احتياطيات البنك المركزي الهندي الرسمية بلغت 268 مليار دولار في أكتوبر الماضي، وتعد الصفقة محاولة لتقليل المخاطر المصاحبة لتركيز احتياطياتها في الدولار الأمريكي.

يتوقع أن لا تصل أوقية واحدة من عمليات البيع هذه إلى سوق التجزئة. التوقعات بذهاب الكمية التي يطرحها صندوق النقد الدولي للبنوك المركزية يأتي أساسا بسبب انخفاض قيمة الدولار الأمريكي، وسعي البنوك المركزية للتخلص من احتياطياتها الدولارية لتجنب الخسائر المحتملة في احتياطياتها الدولارية مع استمرار تدهور قيمة الدولار. بهذه الصفقة يتحول البنك المركزي الهندي إلى عاشر اكبر بنك مركزي لديه احتياطي ذهبي في العالم. الجدير بالذكر أن الهند هي أكبر مستهلك للذهب في العالم.

عملية البيع بهذا الشكل ترتب عليها تحويل مخزون الذهب من صندوق النقد الدولي (في صورة احتياطي) إلى البنك المركزي الهندي (في صورة احتياطي أيضا). ما هي انعكاسات عملية بيع الذهب بهذا الشكل بالنسبة لأسعار الذهب في السوق العالمي للذهب؟ إن عملية البيع بهذا الشكل يترتب عليها عدم دخول تلك الكمية الضخمة إلى سوق التجزئة للذهب، وبالتالي سوف يساعد ذلك على استمرار أسعار الذهب مرتفعة نتيجة لضعف تأثير الصفقة على المعروض من الذهب في السوق العالمي للذهب. ولذلك ليس من المستغرب ان تستمر أسعار الذهب في الارتفاع بعد إتمام الصفقة الذي لامس سعره 1100 دولارا للأوقية. الجزء المتبقي من الكمية المطروحة للبيع يتوقع ان يذهب إلى الصين التي يبلغ احتياطياتها من الذهب حوالي 1055 طنا أو روسيا التي تسعى إلى تنويع احتياطياتها الرسمية بعيدا عن الدولار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق