الاثنين، مارس 18، 2013

مشاريع الشراكة السعودية - الأجنبية في مجال الخدمات الطبية

نشرت "الاقتصادية" تحقيقا حول توقيع مركز الأمير سلطان الحضاري في جدة، عقدا لتنفيذ وإدارة مدينة طبية متكاملة بالشراكة مع "ميثوديست إنترناشونال"، لتوفير سلسلة متكاملة من الخدمات الصحية لمنطقة مكة المكرمة، بموجب العقد سيتولى الشريك الأجنبي مهام نقل المعرفة والتدريب وإدارة البرامج ومعايير الجودة، وذلك بإدارة وتشغيل المستشفى التعليمي العام، ومستشفى العظام والمفاصل ومركز لعلاج مرضى السكري ومركز لعلاج الدهنيات وارتفاع ضغط الدم، ومركز العناية الوقائية للحفاظ على الصحة العامة وجراحات اليوم الواحد.
مشروع المدينة الطبية المتكاملة المشتركة من المشروعات التي يمكن أن تحدث نقلة نوعية في عملية تطوير الخدمات الصحية في المملكة لما يمكن أن ينشره، وما يمكن أن ينطلق عنه، من جوانب متعددة لنقل الخبرة والمعرفة إلى باقي المراكز الطبية في المملكة، حيث تساعد مثل هذه المشروعات على رفع درجة الاحتكاك بين المؤسسات الوطنية والمؤسسات الدولية المتخصصة، للاستفادة من وسائل الإدارة الحديثة للمستشفيات وطرق تقديم الخدمات الصحية بجودة عالمية. مما لا شك فيه أن المملكة تحتاج إلى عدة مشروعات من هذا النوع بالشراكة مع مراكز صحية عالمية من دول مختلفة في العالم، وذلك لتنويع مستويات الخبرة في هذا المجال، حتى يمكن النهوض بالخدمات الصحية في أنحاء المملكة كافة، فالاستثمار في الصحة هو أحد الاستثمارات ذات المردود العالي على المدى الطويل، مثله مثل التعليم، وذلك من منظور تنمية رأس المال البشري لرفع مستويات تنافسية الاقتصاد الوطني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق