الجمعة، فبراير 15، 2013

باب رزق جميل

 
نشرت «الاقتصادية» لقاء مع المهندس محمد عبد اللطيف جميل، رئيس مبادرات عبد اللطيف جميل الاجتماعية، والذي تناول فيه عديدا من القضايا المرتبطة بعملية تأهيل وتوظيف العمالة الوطنية وأوضاع سوق العمل السعودي، غير أهم ما يجذب الانتباه في اللقاء هو مشروع "باب رزق جميل"، الذي تتبناه شركة عبد اللطيف جميل، والذي يهدف إلى تأهيل الشباب السعودي ومساعدته على إيجاد فرص عمل ملائمة يكسب منها رزقه وتقل بها نسبة البطالة المتصاعدة حاليا في المملكة.
باب رزق جميل هو إحدى المبادرات الخاصة التي تمثل أحد الأوجه الناصعة لما يمكن أن يسهم به القطاع الخاص الذي يدرك مسؤوليته أمام مجتمعه، وأن المجتمع بالنسبة لبعض رواد القطاع الخاص ليس بالنسبة فقط بابا للتسويق وتحقيق الربح والثروة، وإنما هناك التزام أخلاقي لا بد أن ينشأ تجاه المجتمع وقضاياه الملحة، والتي أهمها حاليا مشكلة البطالة.
لا شك أن الدولة تحاول على عدة أصعدة أن تخفف من حدة مشكلة البطالة بين المواطنين بتشجيع القطاع الخاص تارة، وبتضييق فرص العمل أمام العمالة الوافدة تارة أخرى، ولكن بعض هذه الجهود تجد مقاومة كبيرة من جانب بعض مؤسسات القطاع الخاص، الذين تبدو القضية بالنسبة لهم مسألة حسابية للعائد والتكلفة، ولكن القضايا الاجتماعية لا تقاس من هذا المنظور الضيق فقط، هذه المبادرة مثال للقطاع الخاص المسؤول اجتماعيا، وهي دعوة للقطاع الخاص لكي يساعد على فتح باب رزق جميل للشباب العاطل عن العمل في المملكة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق