الخميس، فبراير 18، 2010

مايكروسوفت تفقد حصتها في سوق الهواتف النقالة

على الرغم من إصدار مايكروسوفت لبرنامج ويندوز فون 7، فإن مايكروسوفت تفقد حصتها السوقية في سوق الهواتف الذكية بسرعة كبيرة تنبئ عن انتهاء سيطرتها على هذا السوق، وربما خروجها منه، بعد أن كانت تقود هذا السوق كصانع لنظم التشغيل للهواتف الذكية. الشكل التالي يوضح التدهور المستمر لحصة مايكروسوفت في سوق نظم تشغيل تلك الهواتف لصالح كل من الشركة المصنعة للبلاك بيري (Research In Motion RIM)، وشركة آبل المصنعة لآي فون. في عام 2006 كانت مايكروسوفت تسيطر على سوق نظم تشغيل الهواتف الذكية بحصة تصل الى حوالي 33%، تليها شركة RIM، وكان نصيب شركة آبل صفر تقريبا. الاوضاع تغيرت بصورة سريعة مع تزايد مبيعات اجهزة البلاك بيري والآي فون (وهي الاكثر نموا على الاطلاق) بحيث اصبحت مايكروسوفت تسير بسرعة كبيرة نحو الصفر.
مايكروسوفت مازالت تسيطر على نظم تشغيل الحاسوب حتى هذه اللحظة في ظل فشل النظم المنافسة بأن تزيح نظام مايكروسوفت من المنافسة، فهل يأتي يوم نرى فيه تراجع نظام التشغيل ويندوز في سوق الحاسوب لصالح نظم تشغيل أكثر كفاءة وتنافسية، ربما، من يدري. الشكل أدناه يثبت أنه من الممكن أن يحدث ذلك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق