الجمعة، فبراير 26، 2010

المساعدات كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي

العقد الثاني للتنمية في السبعينيات من القرن الماضي وضع مستهدفات للمساعدات الدولية للدول الفقيرة عند نسبة 0.7% من الناتج المحلي الإجمالي للدول الغنية. للأسف معظم الدول الغنية لم تستطع ان توفي بالتزاماتها نحو الدول الفقيرة،عدا عدد قليل جدا من الدول. في عام 2004 قدمت الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية حوالي 0.35% من الناتج المحلي الإجمالي لتلك الدول، أي حوالي نصف مستهدفات الأمم المتحدة حول تلك المساعدات. في عام 2010 تتوقع المنظمة أن تقدم الدول الأعضاء (21 دولة) ما نسبته 0.51% من ناتجها المحلي الإجمالي. أكثر الدول الأعضاء المانحين للمعونات هم السويد والنرويج ولوكسمبورج والدانمرك وهولندا وبلجيكا، هذه الدول تستوفي التزاماتها الدولية حسب مستهدفات الأمم المتحدة للمساعدات. لحسن الحظ أيضا أن هذه الدولة زادت من التزاماتها حول نسبة المساعدات للناتج المحلي الإجمالي. للأسف جانب كبير من الدول قامت بتخفيض مستهدفاتها حول نسبة المساعدات للناتج المحلي الإجمالي في عام 2010 مقارنة بعام 2004، مثل بريطانيا وفنلندا وأيرلندا واسبانيا وفرنسا وألمانيا واستراليا والبرتغال واليونان وايطاليا. من المتوقع ان يصل حجم المساعدات التي تقدمها الدول الغنية إلى الدول الفقيرة في هذا العام إلى 107.4 مليار دولارا، وهو يشكل زيادة بحوالي 35% عن مستوى المساعدات في عام 2004.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق