الأحد، أغسطس 25، 2013

أسبوع استثنائي للذهب

شهد هذا الأسبوع تحقيق الذهب مكاسب كبيرة، حيث لامس حاجز الـ 1400 دولار للأوقية يوم الجمعة الماضي قبل إغلاق التعاملات لهذا الأسبوع عند 1397.8 دولار. هذا الارتفاع الكبير تقف وراءه أسباب عدة، أهمها تزايد الطلب على الذهب، وتراجع مؤشرات أسواق الأسهم في الدول الناشئة، كما أن العملات الآسيوية تحت ضغوط كبيرة حاليا، في الوقت الذي يعتقد فيه أن الأسهم الأمريكية مقومة حاليا بأعلى من قيمتها الحقيقية، فضلا عن توقعات بحدوث بعض التراجع في المعروض من الذهب في الأشهر القادمة، وهي جميعا أوضاع مثالية لصعود الذهب.
بعض المراقبين يرى أن السوق اليوم هو سوق تصاعد سعري، وأن معطيات سوق الذهب تتغير على نحو واضح هذه الأيام، وأن الذهب قد بلغ هذا الحاجز ليأخذ في الارتفاع المستمر، وقد قدر البعض أن الذهب سيطرق حاجز الـ 1600 دولار بنهاية العام، والبعض الآخر يعتقد أن سعر الذهب سيتخطى حاجز الـ 1700 في العام القادم، ومن الواضح أن معنويات المضاربين في الذهب مرتفعة جدا حاليا.
أعتقد أن هناك مبالغة في هذه التقديرات، فعلى الرغم من أن الذهب بالفعل حقق مكاسب كبيرة هذا الأسبوع، إلا أنه من الممكن أن ينعكس الاتجاه السعري للذهب مع ظهور أي أخبار معاكسة، على سبيل المثال فإن وقف الاحتياطي الفيدرالي لعمليات شراء السندات والمتوقع أن تبدأ في سبتمبر القادم سوف يترتب عليه ارتفاع معدلات العائد على السندات وهو ما سيؤدي إلى تقليل جاذبية الذهب.

هناك تعليق واحد:

  1. كنت متابعة لتزايد سعر الذهب .. ورأيت انه قل الإقبال علية من الناس واتجاههم الى شراء البدائل من الاكسسوارات المصنعة بالخارج .. واعتقد ان تلك التقديرات بالنسبه لاخر العام لم يكن مبالغ فيهالانه فى تزايد مستمر وسريع

    ردحذف