الجمعة، أغسطس 23، 2013

الهاكرز أحد أهم الجنود في الجيوش الحديثة

نشرت ''الاقتصادية'' خبرا عن رفع الجيش الكوري الجنوبي لدرجة التحذير من هجوم معلوماتي، وذلك بعد التعطل المفاجئ لأنظمة الكمبيوتر لدى محطات تلفزيون رئيسة ومصارف كورية جنوبية نتيجة اختراق هاكرز من كوريا الشمالية.
من أخطر عمليات الاختراق الإلكتروني للهاكرز في التاريخ ما تم في عام 2009، عندما استطاع هاكرز صينيون اختراق نظم التحكم الخاصة بشبكة إنتاج وتوزيع الكهرباء في الولايات المتحدة، وبسرية تامة تم زرع مبرمجات خبيثة يمكنها بضغطة زر على الجانب الآخر في الصين أن توقف إمدادات الكهرباء في الولايات المتحدة تماما، ومن ثم إحداث شلل تام في الاقتصاد الأمريكي في الوقت الذي تريده الصين.
الجيوش الحديثة في العالم اليوم لديها دائما خطط جاهزة لاختراق نظم التحكم الحيوية للدول المعادية من خلال الهاكرز، حيث تتمكن بالهجوم الإلكتروني من شل قدرات أعدائها. الاختراق الإلكتروني من جانب جيش محترف من الهاكرز أصبح أحد الأسلحة الفتاكة في العصر الحديث التي يمكن أن تحدث دمارا هائلا إذا ما تم توجيهها نحو نظم التحكم الحساسة، مثل نظم التحكم في الإمدادات من الكهرباء أو المياه أو الغاز أو النظم المالية والمصرفية، وهو ما يجعل المواجهات المباشرة بين الدول أمرا أكثر صعوبة في عالم اليوم مقارنة بالأوضاع السابقة، ولا شك أن الحجم الحقيقي للضرر الذي يمكن أن ينشأ عن تفعيل مثل هذا السلاح ستكشف عنه المواجهات المستقبلية بين أي جيشين رئيسين في العالم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق