الجمعة، سبتمبر 25، 2009

التعليم ومستوى الدخل

ما هو الفرق في الدخول المحققة بواسطة حملة الشهادات الجامعية والذين لا يحملون تلك الشهادات. في دراسة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية حاولت قياس فروق الدخول بين حملة الشهادات الجامعية وغيرهم ممن لا يحملون تلك الشهادات توصلت إلى أن الخريج الجامعي في الولايات المتحدة الأمريكية يحصل طوال فترة حياته في العمل على حوالي 370 ألف دولار سنويا أكثر من العامل الذي لا يحمل شهادة جامعية، مقارنة بتركيا حيث يحقق خريج الجامعة أقل من 100 ألف دولار سنويا أكثر من العامل الذي لا يحمل شهادة جامعية. الفروق الكبيرة بين مستويات الدخول المحققة طوال فترة الحياة بلا شك تبرر الاستثمار في التعليم الجامعي لأن مردوده الاقتصادي مجدي.

على العكس من دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، فان الفروق بين دخول من يحصلون على شهادة جامعية وهؤلاء الذين ليس لديهم تلك الشهادة تسير بالعكس. بمعنى أن دخل العامل الذي يعمل في مهنة حرة وربما بدون تعليم على الإطلاق يمثل أضعاف ما يحصل عليه الخريج الجامعي في مصر. آليات سوق العمل في بلادنا لا تعمل في الاتجاه الصحيح.




هناك تعليقان (2):

  1. .. والسبب؟

    النظام السياسي الحاكم بلا شك.. الذي لايدفع بالتنمية و لا بأصول العمل التنموي.

    ردحذف
  2. من بين أشياء أخرى كثيرة، ولكن دور النظام السياسي بلا شك حيوي.

    ردحذف