الثلاثاء، سبتمبر 22، 2009

نهاية الكساد الاقتصادي على الأبواب

مؤشرات الثقة في خروج الاقتصاد الامريكي من الكساد الحالي تتراكم بشكل متزايد. اليوم أعلن Conference board أن الرقم القياسي للمؤشرات السباقة في الولايات المتحدة ارتفع في أغسطس للشهر الخامس على التوالي، حيث ان المؤشر منذ أن بلغ قمته في يوليو 2007، انخفض بشكل مستمر لحوالي 20 شهرا، وهي أطول فترة يستمر خلالها المؤشر في الانخفاض منذ منتصف السبعينيات. الشكل التالي يوضح تطورات الرقم القياسي للمؤشرات السباقة (المنحنى الأحمر) في مقابل الرقم القياس للمؤشرات المتزامنة (المنحنى الأسود).



بدءا من ابريل هذا العام اخذ الرقم القياسي للمؤشرات السباقة في الانعكاس ليأخذ الاتجاه التصاعدي. المؤشر السباق هو مؤشر يسبق الدورة الاقتصادية صعودا وهبوطا، فعندما يرتفع هذا المؤشر فان ذلك يعني أن استعادة النشاط الاقتصادي باتت وشيكة، أما انخفاضه فيعني أن الكساد يكون على الأبواب. من ناحية أخرى فإن التراجع في الرقم القياسي للمؤشرات المتزامنة (المؤشرات المتزامنة مع الدورة) قد بدء في الاستقرار وأصبح شبه منبسط تقريبا حتى الآن في هذا الربع من العام. وهكذا فإن الارتفاع الحالي في الرقم القياسي للمؤشرات السباقة واستقرار تراجع الرقم القياسي للمؤشرات المتزامنة يعزز التوقعات السائدة حاليا بقرب خروج الاقتصاد الامريكي من حالة الكساد وبدء عملية استعادة النشاط الاقتصادي.


المصدر: http://www.conference-board.org/pdf_free/economics/bci/mondaymonday.pdf

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق