السبت، سبتمبر 12، 2009

فقاعة أسعار المساكن في العالم

فقاعة أسعار المساكن في الولايات المتحدة والتي أدى انفجارها إلى حدوث الأزمة المالية العالمية، لم تكن الوحيدة، كما أنها لم تكن الأكبر بين دول العالم. الشكل التالي يوضح فقاعة أسعار المساكن في 6 دول مقارنة بالولايات المتحدة الأمريكية. ومن الشكل يلاحظ أن فقاعة أسعار المساكن في أيرلندا كانت هي الأعلى على الإطلاق يليها المملكة المتحدة واستراليا وفرنسا، ثم تأتي الولايات المتحدة في المرتبة الخامسة، بعد كندا. أن تنفجر فقاعة أسعار المساكن في دول مثل ايرلندا لا يؤدي إلى حدوث أزمة عالمية نظرا لضعف الدور الذي يلعبه الاقتصاد الايرلندي عالميا، أما انفجار فقاعة أسعار المساكن في الولايات المتحدة، الاقتصاد المفتاح في العالم، فإنها تؤدي إلى الأزمة التي شهدنا مداها وآثارها عالميا. المنحنيات في الشكل تعبر عن نسبة سعر المسكن إلى إيجاره، كأحد المؤشرات على المغالاة في سعر المسكن. فكلما ازداد مضاعف السعر إلى الإيجار الفعلي للمسكن كلما عني ذلك ان هناك مغالاة غير حقيقية في قيمة المسكن، بالنسبة إلى الإيراد الذي يمكن الحصول عليه منه، ومع تزايد عمليات المضاربة على المساكن يبدأ هذا المضاعف في التزايد مشكلا فقاعة تتضخم مع تزايد عمليات المضاربة على أسعار المساكن، الى الحد الذي لا يصبح هناك أي أساس اقتصادي لسعر المسكن بالنسبة لآيجاره فتأخذ أسعار المساكن في الهبوط وتنفجر الفقاعة، محدثة في بعض الاحيان آثارا مدوية على النحو الذي حدث في الولايات المتحدة الامريكية.


المصدر: http://angrybear.blogspot.com/2009/09/housing-bubble-illustration.html

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق