الاثنين، سبتمبر 14، 2009

التضخم الجامح في زيمبابوي: ثاني أعلى تضخم جامح في التاريخ

قدم Steve H. Hanke and Alex K. F. Kwok دراسة في كاتو جورنال عن التضخم الجامح في زيمبابوي، وهو حالة التضخم الجامح التي عايشها العالم في القرن الواحد والعشرين. ويذكر الباحثان أنهما قاما بتقديم تقديرات معتمدة لثاني أعلى حالة تضخم جامح في التاريخ بعد ان توقفت السلطات الرسمية في زيمبابوي بتقديم بيانات رسمية عن معدلات التضخم الجامح فيها. التضخم الجامح هو الحالة التي يتجاوز فيها معدل التضخم الشهري 50%، وقد بلغ معدل التضخم في زيمبابوي هذه المستويات في سبتمبر 2007. إلا ان معدل التضخم الشهري بلغ 79.6 مليار في المائة في أواسط نوفمبر 2008، كما هو موضح بالجدول رقم (1). عندما بلغت معدلات التضخم هذه المستويات الفلكية توقف الناس عن استخدام الدولار الزيمبابوي وهو ما أدى إلى توقف التضخم الجامح. وفقا للدراسة فان الأسعار كانت تتضاعف كل 24 ساعة تقريبا، وذلك بأعلى معدل تضاعف في التاريخ وهو حالة المجر في يوليو 1945، حيث كانت الأسعار تتضاعف في المتوسط كل 15 ساعة كما هو موضح بالجدول رقم (2). الجدولين التاليين يوضحان تقديرات الباحثين حول معدل التضخم الجامح شهريا وسنويا في زيمبابوي ومتوسط المدة الزمنية اللازمة لتضاعف الأسعار مقارنة ببعض حالات التضخم الجامح التي مرت على العالم

الجدول رقم (1)

الجدول رقم (2)

لتنزيل نسخة من الدراسة اضغط على الرابط: http://www.cato.org/pubs/journal/cj29n2/cj29n2-8.pdf

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق