الخميس، يناير 10، 2013

لماذا لا تتبنى السعودية مشروعاً للقطار عالي السرعة؟

نشرت "الاقتصادية"، يوم الأحد الماضي، تصريحاً لوزير المالية أكّد فيه أن السعودية ستخصّص 200 مليار ريال إضافية، بعيداً عن الموازنة العامة للمملكة، لمشاريع النقل داخل المدن، وهو ما يعكس اهتمام الحكومة بحل مشكلة انسياب المرور داخل المدن الكبرى، غير أنه من الواضح أن الحلول التي يتم تقديمها لمشكلة النقل في المملكة تتسم بأنها منخفضة الكفاءة، فضلاً عن ارتفاع تكلفتها المباشرة وغير المباشرة.
أعتقد أن المملكة تحتاج إلى تبني استراتيجيات مختلفة لحل مشكلة النقل الداخلي في ظل المساحة مترامية الأطراف للسعودية، ففي ظل غياب الوسائل السريعة والرخيصة للنقل بين المدن يجد المواطن نفسه أمام خياريْن لا ثالث لهما تقريباً، الأول هو أن يستخدم الطيران الداخلي أو أن يستخدم وسيلة النقل الخاصّة به، وكلتا الوسيلتين مكلفة وغير كفؤة خصوصاً في المسافات الطويلة. في رأيي أن المملكة تحتاج إلى إعادة توجيه الاستثمارات في مجال النقل نحو خطوط السكك الحديدية داخل المدن وخارجها.
القطار عالي السرعة Supersonic، والذي تصل سرعته إلى نحو 600 كيلو متر في الساعة، يمثل الخيار الأمثل لحل مشكلة الانتقال بين مدن المملكة، حيث تمكّن هذه الوسيلة من ربط المدن الرئيسة في المملكة بوسيلة نقل فائقة السرعة وقادرة على استيعاب أعداد ضخمة من الركاب في الرحلة الواحدة، فضلاً عن توفير وسيلة انتقال رخيصة وسريعة وآمنة، فهل تتحوّل سياسة الاستثمار في النقل السعودية نحو مثل هذه الخيارات الاستراتيجية؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق