الاثنين، يناير 28، 2013

أخيرا انتهيت اليوم من قراءة كتاب The Real Crash لـ Peter Schiff


لم يعجبني الكتاب ولا انصح به، فالكاتب صاحب نظرة جزئية متناقضة في كثير من الأحيان، رغم أنه يتناول قضايا لا يمكن فصل بعضها عن البعض الآخر، ولا يمكن التعامل معها بصورة جزئية دون أن يتناول الأثر الذي يحدثه أسلوب معالجة مشكلة ما على كيفية التعامل مع المشكلات الأخرى. فالكتاب يتناول مشكلات أمريكا الكبرى، مثل العجز المالي وضعف الدولار وافلاس أمريكا ومشكلات قطاع المال والعجز في ميزان المدفوعات... الخ ويقدم حلول شبه ساذجة للغاية، وأسهل شيء لدى الكاتب هو إلغاء النظام، لدرجة أنني خلال قراءة الكتاب أسميته Mr. abolish ، فالكاتب يطالب بإلغاء الحكومة والضرائب بصفة خاصة على الدخول، وإلغاء الوزارات الأمريكية، وإلغاء الاحتياطي الفدرالي وإلغاء التأمينات الاجتماعية وإلغاء نظم الرعاية الصحية، وإلغاء التأمين على المودعات لدى البنوك، وإلغاء المعونة الخارجية لأمريكا، ولكن لأن الكاتب يهودي استدرك بالقول بأنه يفضل أن تتم عملية تقديم المعونة الأمريكية لإسرائيل على نحو مباشر لأن الأسلوب الحالي للمعونة يقوي أعداء إسرائيل، وإلغاء ... لا أذكر، كل قضية يتناولها الكاتب يكون رده إلغاء النظام، للأسف الشديد الكاتب يتناول قضايا في معظمها في الاقتصاد الكلي ولكنه يقدم تحليلا يدل على خلفية سطحية للغاية في التعامل مع قضايا الاستقرار الاقتصادي. لا أنصح بقراءة الكتاب إذا كنت غير متخصص في الاقتصاد الكلي لأن أفكار الكاتب ستشوه خلفيتك، وربما تعجب بطريقة الكتابة، ولكنها تنم عن سوء فهم عميق.
أخطر ما دعا إليه الكاتب هو أنه أدعا أن أمريكا دولة مفلسة، وأنه لكي تتخلص أمريكا من عبء ديونها يجب عليها أن تقوم بإلغاء جانب من هذه الديون من جانب واحد وتفرض ذلك على دائنيها، وذلك بإعلان توقفها عن خدمة ديونها ثم مساومة دائنيها مثل الصين بأن تدفع مثلا 30 سنتا عن كل دولار مقترض، أو توحد نسبة الخفض في الديون الأمريكية المقترضة من جميع الدائنين سواء في الداخل أو الخارج، أفكار السيد إلغاء ساذجة للغاية.
أما أسوأ ما في الكتاب فهو الفصل الأخير الذي حاول فيه الكاتب أن يروج لمؤسسته كمدير لمؤسسة استثمارية بطريقة فجة للغاية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق