الأحد، مارس 09، 2014

أسعار الاتصالات المتنقلة في السعودية بين الأعلى خليجياً

نشرت ''الاقتصادية'' تقريراً عن أن الاتحاد الدولي للاتصالات وضع أسعار خدمات الاتصالات الصوتية عبر الهواتف المتنقلة في المملكة وقطر الأعلى خليجياً، ارتفاع تكاليف الاتصال مقارنة بالدولة الأخرى لا يعكس سوى انتشار الاحتكار وضعف المنافسة في مجال الصناعة. على الرغم من انتشار الهواتف النقالة على نحو كبير بين المستهلكين في دول المجلس؛ الأمر الذي يقدم فرص تقديم خدمات الهواتف النقالة على نطاق واسع وبتكلفة منخفضة، إلا أنه بدلاً من ذلك تتسم أسواق تلك الدول بتركز شديد لهذه الصناعة، حيث تكون عملية تقديم الخدمة في يد عدد محدود جداً من الشركات تسلك سلوكاً احتكارياً وتشكل فيما بينها ما يسمى تكتل احتكار القلة Oligopoly، حيث يوجد نوع من الاعتماد المتبادل فيما بينها أو الاتفاق الضمني على أسس تقديم الخدمة بعيداً عن اعتبارات السوق وعلى النحو الذي يعظّم أرباحها على حساب المستهلك.

مقاومة تركز السوق لا بد أن تتم من خلال مداخل مكافحة الاحتكار وفرض قوانين حماية المنافسة. ذلك أن حماية المستهلك من احتكار القلة ينبغي أن تعطى أولوية مناسبة بفتح مجال المنافسة على نحو أوسع في مجال الصناعة حتى تتاح فرص أوسع للمنافسة المفيدة للمستهلك التي تستهدف أساسا تحسين مستوى الخدمة وتقليل تكلفة الخدمة على المستهلك. أما في ظل التركز السوقي، فإن الشركات تركن إلى تأمين مراكزها الاحتكارية ولا تهتم بتحسين الخدمة أو تقليل تكلفتها طالما أن مراكزها الاحتكارية مؤمّنة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق