الجمعة، أغسطس 14، 2009

أسعار المساكن في الولايات المتحدة

منذ أن بدأ ما يعرف بأزمة الرهون العقارية وأسعار المساكن تميل إلى التدهور بشكل مستمر بفعل ضعف الطلب على المساكن نظرا لعدة عوامل من أهمها انخفاض التمويل اللازم لشراء المساكن الجديدة. الشكل التالي يوضح التغير في أسعار المساكن في المناطق الحضرية في الولايات المتحدة من الربع الرابع في عام 2003 إلى الربع الثاني في عام 2009، ويلاحظ من الشكل أن أسعار المساكن في الربع الثاني من هذا العام انخفضت إلى مستويات قياسية نتيجة لتراجع الطلب. المسكن بالنسبة للمواطن الأمريكي يمثل أصلا مهما للغاية، انه ببساطة المكون الرئيسي للثروة التي يملكها. عندما تميل أسعار المساكن نحو الانخفاض، فإن ثروة المواطنين تميل نحو التراجع.

هناك 3 تعليقات:

  1. نشكرك على الموضوع..

    هل تتوقع أن يستمر الانخفاض في الأسعار أم ستعود للارتفاع تدريجيا؟

    وهل تؤيد فكرة الاستثمار العقاري في أمريكا في الوضع الحالي؟

    لست متخصصا في الاقتصاد، فلذلك أحب أن أستفيد منكم.

    شكرا

    ردحذف
  2. نعم التوقعات تشير الى احتمال استمرار انخفاض اسعار المساكن لفترة زمنية قادمة في المستقبل، على الاقل لما بعد خروج الاقتصاد الامريكي من الازمةالحالية. ولكن يصعب حاليا تحديد توقيت هذه النقطة الزمنية أو ما يسمى بنقطة التحول، أي النقطة التي تصل عندها اسعار المساكن الى القاع، ثم تأخذ بعدها اسعار المساكن في الارتفاع. هذه النقطة هي بالضبط النقطة التي يبحث عنهاالراغبون في الاستثمار العقاري واقتناص فرص اتجاه الاسعار نحو الانخفاض. لا أحد في العالم حاليا يعرف متى تحل هذه النقطة الزمنية. المشكلة الاساسية هي ان بعض المؤشرات قصيرة الاجل قد توحي بأن وقت الازمة انتهى، ثم تأتي بعد ذلك المؤشرات بصورة سلبية، تماما مثلما حدث في حالات الكساد السابقة.

    لا طبعا لا أويد فكرة الاستثمار العقاري في أمريكا في الوقت الحالي حيث ترتفع مستويات المخاطرة بشكل واضح ومن ثم فإن احتمال تحقيق خسائر في هذا النوع من الاستثمار احتمال وارد جدا في ظل ظروف عدم التأكد التي تلف الاقتصاد الامريكي حاليا. وعلى كل حال فان المستثمرين في العقار لا بد وان تكون لديهم استراتيجية استثمار ترتكز اساسا على المدى الطويل، وليس على المدى القصير مثل الاستثمار في الاسهم.

    ردحذف
  3. شكرا على الرد الوافي

    ردحذف