السبت، أغسطس 01، 2009

الملكية الخارجية لأدوات الدين الأمريكي

الشكل التالي يوضح مساهمة دول العالم المختلفة في أدوات الدين الامريكي حتى مايو 2009، ومن الشكل رقم (1) الذي يوضح محتفظات دول العالم من أدوات الدين العام الامريكي، يتضح ان الصين هي اكبر مساهم في ملكية الدين العام الأمريكي، تليها اليابان، والدول المصدرة للنفط. لاحظ أيضا ان ملكية مجموعة الدول الناشئة BRIC وهم البرازيل وروسيا والهند والصين هي أهم مجموعة مالكة لأدوات الدين الامريكي حاليا. غير انه يلاحظ انه ليست كل الدول على نفس المنوال فيما يتعلق بمحتفظاتها من الدين العام. فعلى الرغم من ان كل من الصين واليابان هي اكبر مشتري لأدوات الدين إلا أن اقبال هذه الدول على الشراء قد انخفض بشكل واضح في أعقاب الأزمة، حيث يلاحظ ان نسبة التغير في الطلب على ادوات الدين من قبل هذه الدول كانت منخفضة، كما يتضح من الشكل رقم (2) الذي يوضح نسبة التغير في محتفظات دول العلم من أدوات الدين العم الامريكي، أما أكبر الدول التي طلبت المزيد من أدوات الدين الامريكي خلال السنة الماضي هي أيرلندا وإسرائيل والمملكة المتحدة.


الشكل رقم (1) محتفظات دول العالم من أدوات الدين الامريكي



الشكل رقم (2) نسب التغير في محتفظات دول العالم من ادوات الدين العام الامريكي


المصدر http://www.marketoracle.co.uk/Article12370.html

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق