الخميس، أغسطس 20، 2009

سهم جوجل: أداء خمس سنوات في البورصة

منذ خمس سنوات مضت تم إدراج سهم محرك جوجل للبحث في البورصة الأمريكية بسعر 85 دولارا للسهم، في هذا اليوم أصبح مؤسسا محرك البحث جوجل ضمن قائمة مليارديرات العالم من خلال فكرة بسيطة، لكنها أثرت في العالم بأسرة، حيث حرص مؤسسا جوجل منذ اللحظة الأولى على أن يكون المحرك هو المحرك الأول للبحث على الانترنت في العالم، وبمرور الوقت زودتنا جوجل بحلول إضافية قلبت الموازين على رؤوس منافسيها، وأصبحت كلمة جوجل أشهر كلمة في العالم تقريبا، وأصبح جوجل زائر يومي في بيوت ومكاتب كافة سكان العالم تقريبا، وأصبحت شركة جوجل بالتبعية، كما أشرنا أكثر من مرة، محتكر صناعة البحث على الانترنت، حتى بالنسبة للهواتف النقالة.


الشكل التالي يوضح تطورات سهم شركة جوجل خلال الخمس سنوات السابقة منذ إدراجه في البورصة في 2004. سعر سهم جوجل اليوم هو 444 دولارا تقريبا، أي أن حملة سهم جوجل قد حققوا 340% زيادة في ثرواتهم بفعل الأداء المميز للسهم. في نوفمبر 2007، بلغ سعر سهم جوجل 747 دولارا تقريبا وهو أعلى سعر بلغه السهم في تاريخه، ثم أخذ في التراجع بفعل الأزمة المالية حتى بلغ حوالي 247 دولارا في نوفمبر 2008، وهو أدنى سعر بلغه سهم جوجل حتى الآن. غير أنه منذ ذلك التاريخ وسهم جوجل كما يتضح من الشكل يواصل الارتفاع بشكل حثيث، برافو جوجل ولحملة سهم جوجل "عليكم بالعافية". أدري أن حملة الأسهم الخاسرة يقولون حاليا "جتنا نيله في حظنا الهباب". هذه ليست دعوة لشراء سهم جوجل، أو أي سهم، فالبورصات في العالم أصبحت الآن أشبه بصالات للقمار منها كساحة للاستثمار، وسوف أكتب لاحقا عن ذلك. أنا شخصيا لا أستثمر أموالي في الأسهم ولا أقترب منها أبدا، حتى في أحلامي، إستراتيجيتي الشخصية هي "الاستثمار الآمن ولو بمعدل عائد منخفض". أنا لا أدعي أن إستراتيجيتي الاستثمارية هي الإستراتيجية الصحيحة، بالعكس، لو فعل كل الناس مثلي لما تمكنت الشركات من إصدار أسهم في البورصة ولأصبحت البنوك هي السبيل الأول لتمويل الاحتياجات التمويلية للشركات. ولكني أنتمي لفئة متجنبي المخاطرة Risk averters وبصورة شديدة.



مصدر الشكل البياني: http://www.businessinsider.com/chart-of-the-day-googles-5-year-run-2009-8

هناك تعليق واحد: