السبت، أغسطس 01، 2009

هل استخدام شرائح العرض بور بوينت في التدريس نوع من الغش التعليمي

آخر ما اطلعت عليه من وجهات النظر حول استخدام شرائح العرض بور بوينت في التدريس هو وصف هذا الأسلوب المثير للجدل في التدريس، بدلا من استخدام الوسائل التقليدية وهي ببساطة أصبع الطباشير والسبورة، بأنه نوع من الغش التعليمي، وذلك حسب ما تذكر نيويورك تايمز اليوم على الرابط التالي http://freakonomics.blogs.nytimes.com/2009/07/30/a-different-kind-of-teacher-cheating/. استخدام شرائح عرض البور بوينت يواجه انتقادات حادة، انظر على سبيل المثال Jeffrey R. Young على الرابط: http://chronicle.com/article/Teach-Naked-Effort-Strips/47398/، و الذي يقول بأنه (No Power in PowerPoint)، و T.X. Hammes الذي يشير إلى أن (PowerPoint has clearly decreased the quality of the information provided)، على الرابط التالي http://www.afji.com/2009/07/4061641 و Edward Tufte الذي كتب مقالا بعنوان (PowerPoint Is Evil) على الرابط التالي http://www.wired.com/wired/archive/11.09/ppt2.html


أنا شخصيا رغم أنني اعد شرائح البور بوينت لكل المقررات التي أقوم بتدريسها، وهي تستغرق مني وقتا وجهدا كبير مني في الإعداد، إلا أنني ما زلت أميل إلى استخدام الوسائل التقليدية بجانب هذه الوسيلة الحديثة، حيث أشعر باندماج الطالب معي بصورة أكبر باستخدام مزيح من الاسلوب التقليدي واسلوب عرض الشرائح، بدلا من مجرد تركيز النظر على اللوحات المعروضة على السبورة. غير أنني لا أعتبر أن استخدام البور بوينت نوع من الغش التعليمي، بل على العكس من الممكن أن تشد اهتمام الطالب بشكل أكبر بحيث ينتقل الأستاذ من الأسلوب التقليدي في التدريس إلى استخدام البور بوينت في الفصل الدراسي بطريقة مخططة، بحيث لا تجعل الطالب يفقد اهتمامه أو تركيزه في المحاضرة. وفي كل الأحوال فان على الأستاذ ألا يقف أمام شرائح البور بوينت ليقرأها للطالب، فالطالب يستطيع قراءتها في وقت فراغه، إن ذلك يماثل تماما ما يقوم به بعض الاساتذة من فتح الكتاب في الفصل الدراسي ليقرأ للطلبة ما في الكتاب، الطالب ينتظر من الأستاذ أن يشرح له محتوى ما هو مكتوب على الشرائح، وليس قراءتها له.

ويبقى التدريس في النهاية فن ومهارة، سواء تم استخدام أساليب التكنولوجيا الحديثة أم لا، فإذا لم يكن الأستاذ يملك مهارة توصل المعلومة للطالب فإن أحدث أساليب التكنولوجيا في التعليم لن تساعده على خدمة الطلبة، وهنا يأتي دور الجامعة في التدقيق في عملية انتقاء أساتذتها، لأنه من وجهة نظري وببساطة فإن حمل الأستاذ لشهادة الدكتوراه في التخصص لا يعني انه سيكون أستاذا جيدا يعد طلبته بشكل جيد.

هناك 4 تعليقات:

  1. انا معك يا دكتور التدريس بدمج الطرق التقليدية والحديثة افضل وسيله وفيه تنوع في الشرح فلا يعتمد الطالب اعتماد كلي على power point وينسخة من الدكتور او يقضي طول المحاضره ينقل من السبوره دون تركيز على الشرح.

    ردحذف
  2. ممكن الاستخدام

    ردحذف
  3. انا عن نفسى احب فى بعض الاحيان استخدام Power point لان من خلاللة يمكن عرض مجموعة من Picture, Grafs,and charts و االتى تاخذ وقت كبير لرسمها على الـWight board و من الاشياء المهمة ايضا فى Power point الالوان و الحركة .

    ردحذف