الأحد، أغسطس 02، 2009

نيسان تكشف النقاب عن سيارتها الكهربائية


كشفت شركة نيسان النقاب عن سياراتها الكهربائية الجديدة LFAF هاتشباك في مقرها الجديد في يوكوهاما في اليابان، وأشارت الشركة انها أخذت ذمام المبادرة في تصنيع السيارة الكهربائية، بما في ذلك توفير التسهيلات اللازمة للشحن السريع لمثل هذه السيارة، على نحو يناسب المالك بما في ذلك توفير تلك التسهيلات في المحلات او المجمعات التجارية، أو في محطات الشحن او حتى في المكتب.


وحتى الان لم تعلن نيسان عن سعر السيارة وان كان المسؤولون في الشركة يشيرون الى ان تكلفة السيارة ستكون مقاربة لسعر السيارة ذات محرك الاحتراق الداخلي. يتوقع ان يكون سعر السيارة ما بين 30-40 ألف دولارا، بالاضافة الى تكلفة تأجير متوضعة لبطاريتها التي تتكلف 10 آلاف دولارا.


يتوقع ان تسير السيارة حوال 100 ميل (160 كيلو متر) في كل عملية شحنة للبطارية، يعتمد ذلك على الطريقة التي تتم بها قيادة السيارة. وتفكر نيسان في ادخال سيارتها السيدان في السنوات الخمس القادمة. وتأمل نسيان في أن تتمكن من تسويق مئات الالاف من السيارة عبر العالم. من الواضح ان مثل هذه السيارة تواجه بتقنيات اليوم بعض المشكلات التي لا تجعلها منافسة لسيارة الاحتراق الداخلي، غير ان جهود البحث والتطوير يمكن ان تتغلب على كل هذه المشكلات. من يدري ربما يشهد المستقبل انتشار مثل هذه السيارات، ولكن إذا حدث ذلك فسوف يكون على حساب الدول النفطية.

هناك تعليقان (2):

  1. شكل ان الاعتماد على النفط قرب من نهايته
    الله يعين الدول النفطية شلون بنعيش بعد النفط
    الله يامحكم يا اليابان

    ردحذف
  2. في وجهة نظري ما زال امام السيارات الكهربائية وقت طويل ما لم يحدث تقدم جوهري في عملية تصنيع هذه السيارات بحيث توفر خصائص سيارات الاحتراق الداخلي.
    التهديد الذي تواجه الدول النفطية في وجهة نظري عظيم سواء تم اختراع السيارات الكهربائية أم لا، ومن المفترض ان هذه الدول ومنذ فترة طويلة تبحث عن بديل آخر لتوليد الدخل غير انتاج وتصدير النفط الخام. فالنفط اما سينضب أو يتم اختراع بديل له، وفي كافة الاحوال لا بد من الاستعداد وبقوة لهذا اليوم حتي تستمر هذه الدول في توفير مستويات الرفاه الحالية لسكانها.

    ردحذف