الخميس، أغسطس 13، 2009

صناعة النقل الجوي والأزمة

صناعة النقل الجوي من الصناعات الأكثر عرضة للتقلب مع أي أزمة عالمية، سواء أكانت اقتصادية أو سياسية. أدت الأزمة الحالية إلى تراجع صناعة النقل الجوى بصورة واضحة حيث تحولت معدلات النمو في أعداد المسافرين وكذلك معدلات النمو في الشحن الجوي إلى معدلات نمو سالبة. وفقا للشكل التالي للاتحاد العالمي للنقل الجوي IATA فان أعداد المسافرين جوا قد انخفضت في نهاية عام 2008 وبداية عام 2009 بحوالي 25%، وهو انخفاض كبير. ومن الواضح أن تعافي صناعة النقل الجوي سوف تحتاج إلى فترة زمنية أطول في المستقبل حتى تستعيد مستويات نموها قبل الأزمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق