الأحد، أغسطس 16، 2009

متى تتم استعادة النشاط الاقتصادي

الشكلين رقم (1) و (2) يوضحان العلاقة بين معدل البطالة وكل من أعداد المساكن الجديدة ومشتريات السيارات الجديدة في الولايات المتحدة خلال الفترة من 1968 إلى 2009. الشكل رقم (1) يوضح أن العلاقة بين معدل البطالة وأعداد المساكن الجديدة هي علاقة عكسية (لاحظ أن معدل البطالة في الشكل مقلوب) ولكن لاحظ أن بين المؤشرين نوع من فترات التأخير، أي أن أعداد المساكن الجديدة تصل إلى القمة قبل بلوغ معدل البطالة إلى القمة، بينما تصل أعداد المساكن الجديدة إلى القاع قبل أن تصل معدلات البطالة الجديدة إلى القاع. الشكل رقم (2) يوضح العلاقة بين مبيعات السيارات ومعدل البطالة، مرة أخرى فان العلاقة بين المؤشرين عكسية، وان كان بينهما فترة تأخير مشابهة لتلك التي تحدث بين أعداد المساكن الجديدة ومعدل البطالة.


ما هو مضمون المعلومات التي في الشكلين؟ إن ذلك يعني أن كل من أعداد المساكن الجديدة ومبيعات السيارات يمكن النظر إليها على أنها محركات استعادة النشاط الاقتصادي، بمعنى آخر عندما تأخذ أعداد المساكن الجديدة ومبيعات السيارات في التزايد، فان ذلك يعني بدء استعادة النشاط الاقتصادي وخروج الاقتصاد من حالة الكساد، بينما يعني انخفاض أعداد المساكن الجديدة وانخفاض مبيعات السيارات أن الكساد الاقتصادي على الأبواب.
الشكل رقم (1) معدل البطالة وأعداد المساكن الجديدة


وفقا للشكلين فإن آخر البيانات المتوافرة عن أعداد المساكن الجديدة ومبيعات السيارات تشير إلى تزايد هذين المؤشرين، وهو ما يعني أن مرحلة استعادة النشاط الاقتصادي قد بدأت وأن الاقتصاد الأمريكي على أعتاب الخروج من حالة الكساد، غير أنه بما أن معدل البطالة له فترة تأخير بالنسبة لهذه المؤشرات السباقة، فمازال هناك المزيد من الوقت أمام معدل البطالة لكي ينخفض بصورة جوهرية في الولايات المتحدة، هذا ما تشير إليه البيانات المتاحة عن فترات الكساد الاقتصادي السابقة.

الشكل رقم (2) معدل البطالة ومبيعات السيارات الجديدة



روابط: http://www.calculatedriskblog.com/2009/08/housing-starts-and-unemployment-rate.html
http://fora.tv/2009/08/05/Entrepreneurism_Begin_With_The_End_In_Mind_Jon_Fisher#fullprogram

هناك تعليقان (2):

  1. أريد معرفت النشاط الاقتصادي

    ردحذف
  2. ببساطة شديدة، النشاط الاقتصادي هو عملية انتاج وتبادل السلع والخدمات في المجتمع، والتي يترتب عليها تبعا لذلك زيادة استخدام الموارد الاقتصادية في عملية الانتاج، بصفة خاصة العمال. وعندما ترتفع مستويات النشاط الاقتصادي (انتاج السلع والخدمات) تقل مستويات البطالة ويدخل الاقتصاد في حالة من الرواج، وعندما تنخفض مستويات النشاط الاقتصادي، ترتفع مستويات البطالة ويدخل الاقتصاد في حالة من الكساد، وهو ما يمر به العالم حاليا. حيث تمثل مشكلة ارتفاع معدلات البطالة أهم المشكلات التي تواجهها الدول. ولذلك فان استعادة مستويات النشاط الاقتصادي (عودة مستويات نمو الناتج الحقيقي في الدول) الى مستويات ما قبل الأزمة مسألة في غاية الاهمية حتى يزيد الطلب على العمال وتقل معدلات البطالة.

    ردحذف