الاثنين، أغسطس 03، 2009

الكساد يغير الطريقة التي يقضي بها الناس أوقاتهم

يبدو أن الكساد له أيضا تأثير على الطريقة التي يقضى بها الناس أوقات الفراغ. فقد قامت الـ Sunday business بعمل مسوحات على الأنشطة اليومية التي يقوم بها الأفراد العاملين وغير العاملين أثناء اليوم. ووفقا لنتائج المسح فان الفروق بين طريقة قضاء الوقت واضحة بين المجموعتين.



ففي المتوسط ينام الشخص العاطل عن العمل ساعة أكثر من الشخص العامل، وحوالي ساعة وعشر دقائق أكثر أمام التليفزيون، فضلا عن تأديتهم لأعمال أخرى مثل تنظيف المنزل وغسل الملابس والعمل في الحديقة، وهذا يكلفهم أكثر من ساعتين يوميا مقارنة بنفس الفترة التي يقضيها الشخص العامل في تلك الأعمال. نتائج المسح مهمة لمعرفة الطريقة التي يقضي بها العاطلين عن العمل أوقات فراغهم، وهي مسألة مهمة جدا، حيث يمكن التعرف على القيمة المضافة التي يقدمها العمال من خلال العمل في المنزل، ببساطة إذا كان العاطل عن العمل يقوم بالأعمال المنزلية، فانه يكون في هذه الحالة قد استبدل العمل والإنتاج في مقر عملية بعمل وإنتاج من طبيعة أخرى في منزلة، وهو ما يعني أن البطالة ليست بهذا القدر من السوء كما قد يظن أغلب الناس.




إضغط على الرابط التالي لكي تشاهد الشكل التفاعلي الذي يوضح كيفية قضاء الوقت للمجموعات المختلفة في المجتمع الأمريكي، وفقا لفئات العمر والجنس والتعليم والخصائص الاجتماعية المختلفة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق